سياسة

نظام برلماني والحد من صلاحيات الرئيس .. دي ميستورا يتسلم رؤية أمريكا وأتباعها للحل المستقبلي في سوريا

يتسلم المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، رؤية جديدة للحل المستقبلي في سوريا، حددته خمس دول تتبع بموقفها للولايات المتحدة الأمريكية.

وانطلق اليوم، الجمعة 14 من أيلول، اجتماعاً بين دي ميستورا و”الدول المصغرة” وهي أمريكا، بريطانيا، فرنسا، السعودية، الأردن، على أن يستلم فيه الأول جملة مبادئ تم تحديدها لشكل الحل في سوريا، بعيداً عن الطروحات السابقة.

ونشرت وسائل إعلام روسية وأمريكية وعربية المبادئ التي حددتها الدول الخمس لرؤيتها في الحل لسوريا، وانقسمت إلى عدة اتجاهات عرضت فيه شكل الحكومة المستقبلية والعملية السياسية وطبيعة الانتخابات وآلية سير الانتخابات.

وركزت المبادئ التي حددتها الدول بشكل أساسي على إبعاد إيران من سوريا، وتعديل صلاحيات الرئيس لتحقيق توازن أكبر في القوى وضمان استقلالية المؤسسات الحكومية المركزية والمناطقية، على حد زعمها.

وبحسب البنود المطروحة، يجب أن يترأس الحكومة رئيس وزراء يتمتع بصلاحيات أكبر مع فصل واضح للسلطات بين رئيس الوزراء والرئيس، وإن تعيين رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة يجب أن يتم بطريقة لا تحتاج إلى موافقة الرئيس.

وتشكلت “المجموعة المصغرة” عام ٢٠١٥ باعتبارها جزءاً من التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” في سوريا والعراق على حد زعمها.

وسبق أن ناقشت مسألة الانتقال السياسي في سوريا عقب مؤتمر “سوتشي”، وذلك في كانون الثاني الماضي، حين أصدرت ورقة من ثمانية بنود وضوابط بشأن مضمون الدستور الجديد أو نصه الفعلي أو الإصلاح الدستوري الذي خرج به “سوتشي”.

وأشارت ورقة الخمس دول، حينها، إلى أن عملية إعادة إعمار سوريا ستتم “عندما يكون هناك انتقال سياسي شامل فقط”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق