ميداني

”ثوار الغفلة“ يتابعون تفجير جسور سهل الغاب بريف حماة

تابعت حركة “الجبهة الوطنية للتحرير” المتشددة تفجير جسور سهل الغاب بريف حماة الغربي، بالتزامن مع التوتر الذي تعيشه جميع الفصائل المسلحة نتيجة الحديث عن نية الجيش العربي السوري بدء عملية عسكرية لتنظيف البلاد منها.

وأفادت مصادر إعلامية معارضة، الجمعة، أن فصائل المعارضة فجرت جسر التوينة الواصل بين مناطق سيطرة الفصائل الإسلامية المتشددة من جهة ومناطق الدولة السورية من جهة اخرى، في سهل الغاب للمرة الثانية على التوالي.

وأوضحت المصادر أن “التفجيرات الحالية يراد منها تدمير ما تبقى من أجزاء الجسور التي بقيت ثابتة بعد التفجيرات الأولى”.

وأشارت المصادر إلى أن “الجسور المذكورة تعتبر صلة الوصل الرئيسية بين مناطق سيطرة االدولة والمسلحين في ريف حماة الغربي”.

وكانت “الجبهة الوطنية” المتشددة فجرت جسر التوينة في الخامس من أيلول الحالي، كما فجرت جسر بيت الرأس للمرة الثانية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق