رياضة

الصومي يعلن: يشرفني ارتداء قميص المنتخب السوري وأنا جاهز إذا احتاجني المنتخب

خرج لاعب منتخبنا الوطني غابرييل الصومي عن صمته بخصوص عدم مشاركته مع المنتخب رغم استدعائه والتحاقه ببعثة المنتخب، قائلا أن ارتداء قميص المنتخب هو شرف، وأنه جاهز لتلبية أي دعوة.

وقال لاعب منتخبنا الوطني غابرييل الصومي على صفحته الرسمية في “فيسبوك”، “تمثيل سوريا هو شرف لي وأنا فخور بذلك، وسأكون مستعداً إذا احتاجني المنتخب الوطني مرة أخرى”.

وأضاف الصومي “أريد أن اشكركم على كل الدعم والرسائل الجميلة التي وصلتني خلال اليومين الماضيين، بالتأكيد أريد الحصول على فرصتي مع المنتخب الوطني، ولكن أيضاً يجب أن أحترم قرار المدرب لأنني لم ألعب مباريات الشهر الماضي مع فريقي في الدوري الامريكي”.

وأردف الصومي “تحدث السيد فادي دباس معي بعد مباراة قرغيزستان، وحصلت على الدعم الكامل منه وكان ذلك مهماً بالنسبة لي”.

وتابع الصومي “علينا أيضاً أن نعلم أن المدرب بيرند يقوم بعمل عظيم مع المنتخب الوطني، وأراد أن يعطيني الفرصة ضد قرغيزستان ولكن ما حدث من مجريات في الشوط الثاني لم يساعد على ذلك”.

وكان الصومي التحق بالمنتخب الوطني منذ أيام تصفيات كأس العالم الماضية، واستدعاه المدرب السابق للمنتخب أيمن الحكيم للتشكيلة، لكنه لم يشركه في لعبتي استراليا المصيريتين.

وتكرر الأمر ذاته مع المدرب الجديد الالماني بيرند شتانغه، حيث تم استدعاء الصومي للبعثة والتحق، ولكن لم يلعب أي دقيقة في وديتي اوزباكستان وقيرغيزستان، ما ترك علامات استفهام كبيرة لدى الجمهور السوري.

وكانت وسائل إعلامية نقلت أخباراً تفيد بقيام غابرييل الصومي بفسخ عقده مع ناديه الامريكي “نيو انغلاد ريفولوشن” لعدم احترام النادي لرغبة اللاعب بالالتحاق ببعثة المنتخب، علماً أن الصومي وبعد المباراتين الأخيرتين توجه نحو الولايات المتحدة، بحسب ما ذكر عبر حسابه الرسمي في “انستغرام”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق