ميداني

“رويترز”: تركيا تكثّف شحن السلاح لـ “المعارضة” السورية

نقلت وكالة “رويترز” عن مصادر في “المعارضة” السورية أن “تركيا تكثّف إمدادات السلاح لمقاتلي المعارضة السورية”.

وأضافت المصادر أن ذلك يهدف لـ “مساعدتهم على التصدي لهجوم من المتوقع أن يشنه الجيش العربي السوري وحلفاؤه المدعومون من روسيا وإيران، بالشمال الغربي قرب الحدود التركية”.

وبحسب “رويترز”، قال مسؤولون كبار في “المعارضة” إن “تركيا أرسلت المزيد من المساعدات العسكرية للمعارضين في منطقة إدلب وحولها، منذ أن فشل اجتماع قمة، عقدته مع إيران وروسيا الأسبوع الماضي، في التوصل إلى اتفاق لتجنب شن هجوم على المنطقة”.

وتتستر تركيا باتفاقية خفض التصعيد بإدلب الموقعة في مؤتمر استانا، الذي منحها فرصة إقامة نقاط مراقبة في إدلب وما حولها، لإرسال أسلحة للتنظيمات المتشددة.

وكانت القاعدة الروسية في حميميم نشرت سابقاً أن “البروتوكول المتفق عليه مع أنقرة فيما يخص نقاط المراقبة شمال سوريا ينص على تحديد حجم التواجد التركي في تلك النقاط”.

وأضافت قاعدة حميميم “إن تجاوز ذلك الحجم سيعطي القوات الحكومية السورية الحق في التعامل معه كوجود أجنبي غير مشروع على الأراضي السورية”.

وكانت قاعدة حميميم نقلت عن وزارة الدفاع الروسية قولها أنها ستدعم أي تحرك للقوات السورية ضد القوات الغريبة غير الشرعية على الأراضي السورية، بما فيها القوات التركية في شمال سوريا.

وتسيطر تنظيمات إسلامية متشددة على محافظة إدلب وريفها، منذ عام 2015، وتدعمها تركيا، على رأسها “جبهة النصرة” بأسمائها المتعددة، بالإضافة لتنظيمات كـ “حركة أحرار الشام” و”حركة نور الدين الزنكي” وغيرها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق