سياسة

الدفاع الروسية: بدء تصوير مشاهد لهجوم كيميائي مفبرك في جسر الشغور

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن بدء تصوير مشاهد لهجوم كيميائي مفبرك في مدينة جسر الشغور بإدلب، وذلك لاتهام الجيش العربي السوري به.

وذكر مركز التنسيق الروسي في حميميم التابع لوزارة الدفاع الروسية، في بيان نشره، أنه “حصل على معلومات من الأهالي في إدلب تؤكد تصوير الإرهابيين اليوم مشاهد لهجوم كيميائي مفبرك في مدينة جسر الشغور بغية اتهام الجيش السوري بتنفيذه”.

وأضاف المركز أن “التسجيلات المصورة للهجوم الكيميائي المزعوم في جسر الشغور ستسلم لوسائل الإعلام اليوم (الثلاثاء)”.

وأشار المركز الروسي إلى “وصول فرق تصوير لقنوات إعلامية شرق أوسطية، وقناة أمريكية إلى مدينة جسر الشغور لتصوير الهجوم الكيميائي المزعوم”.

وبين مركز التنسيق الروسي أن “المشاهد المفبركة تتضمن قيام إرهابيي “الخوذ البيضاء” بجمع عينات التربة بشكل سريع من أجل إعطاء المشاهد صبغة واقعية”.

وأوضح المركز أن “الإرهابيين قاموا صباح اليوم (الثلاثاء) بنقل برميلين يحتويان على مادة كيميائية منتجة على أساس الكلور من بلدة خربة الجوز القريبة من الحدود التركية إلى جسر الشغور”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية كشفت، السبت الماضي، عن اجتماع لمتزعمي إرهابيي “جبهة النصرة” و”الحزب التركستاني” بمشاركة منسقين لما يسمى منظمة “الخوذ البيضاء”.

وبينت الوزارة حينها أن الاجتماع أقيم في مركز قيادة الإرهابيين بمنطقة مدرسة الوحدة بمدينة إدلب، لتنسيق سيناريوهات وتصوير مسرحيات لاستخدام مزعوم للمواد السامة ضد المدنيين بمحافظة إدلب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق