ميداني

استمرار دخول المساعدات العسكرية من “التحالف الدولي” الأمريكي لقوات “قسد” الكردية شرق البلاد

نقل موقع xeber24 المقرب من “الإدارة الذاتية الكردية” في محافظة الحسكة عن “وصول عشرات الشاحنات التي كانت تقل على متنها أسلحة وعتاد”، مقدمة من قبل “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا إلى قوات ” قسد” في مدينة القامشلي .

وقال الموقع الكردي أن “الشاحنات التي وصلت مساء الأربعاء الماضي، كانت تحمل آليات عسكرية ثقيلة وأيضاً مدرعات إضافة إلى وجود العديد من آليات الحفر، كما لوحظ وجود صناديق كبيرة لم يتسنَ معرفة ما بداخلها”.

وأشار الموقع إلى أن “المساعدات هي عسكرية وأيضاً مستلزمات لبعض المجالس الإدارية المدنية في المنطقة ليدخل في مجال خدمات المواطن”.

وكانت مصادر محلية بريف الحسكة أكدت لتلفزيون الخبر عن “دخول دفعة جديدة من الشاحنات وعددها 150 شاحنة محملة بالمعدات والآليات ومواد البناء ومواد لوجستية تابعة لقوات ” التحالف” عبر معبر التونسية (سيمالكا) مع إقليم شمال العراق بريف المالكية شمالي شرقي الحسكة”.

وأوضحت المصادر أنه “ارتفع عدد الشاحنات الداخلة عبر المعبر النهري التونسية ( سيمالكا ) لا غير شرعي إلى 1750 شاحنة ، دخلت إلى شرق الفرات منذ بداية شهر آب الماضي”.

ولفتت المصادر إلى أن “الطرق العامة الرابطة بين محافظة الحسكة مع المحافظات الأخرى دير الزور والرقة وحلب تشهد يومياً عبور العشرات من هذه الشاحنات التي تقوم بحمايتها قوات خاصة من ” الوحدات الكردية””.

بدوره نشر “المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض” أن “هذه الشاحنات توجهت نحو مواقع وقواعد “التحالف” في منطقة منبج في غرب الفرات بريف حلب الشمالي الشرقي”.

وأضاف أن “قسماً آخر توجه لريف الحسكة الجنوبي نحو قاعدة ومطار الشدادي، ضمن عمليات توسعة القواعد العسكرية وتحصينها”.

والجدير ذكره أن قوات “قسد” تعتبر الحليف الوحيد لقوات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا، والذي يقدم للقوات الكردية الدعم العسكري والمادي.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق