ميداني

استشهاد إحدى السيدات المختطفات من ريف السويداء لدى تنظيم “داعش”

أفادت وكالة “فرانس برس”، نقلاً عن ناشطين، بـ “استشهاد امرأة من الرهائن الذين اختطفهم تنظيم “داعش” في محافظة السويداء”.

وذكر ناشطون من شبكة “السويداء 24” عبر موقع “تويتر” أن “تنظيم “داعش” أبلغ ذوي المختطفين من السويداء لديه بوفاة السيدة زاهية الجباعي، مدعياً أن سبب الوفاة تدهور وضعها الصحي”.

ونقلت “فرانس برس” عن الشبكة المذكورة أن “أهالي المرأة (65 عاماً) قالوا إنها “كانت تعاني من مشاكل صحية، بما فيها السكري وأمراض القلب، لكنهم لم يحددوا سبب وفاتها”.

وحسب معطيات “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، فإن “ما لا يقل عن 13 امرأة و15 طفلاً لا يزالون محتجزين لدى تنظيم “داعش”، بعد أن اختطف التنظيم أكثر من 30 رهينة في محافظة السويداء”.

وكان تنظيم “داعش” أعدم الأسبوع الماضي أحد الرهائن، الشاب مهند ذوقان أبو عمار، وهو طالب في البحوث العلمية في دمشق، ويبلغ من العمر 19 عاماً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق