ميداني

الطيران السوري يلقي مناشير تدعو للمصالحة في إدلب

ألقت طائرات تابعة للجيش العربي السوري مناشير على محافظة إدلب تدعو السكان للانضمام لعملية المصالحة، تزامناً مع حملات اعتقالات لـ “تحرير الشام”، بتهمة “الترويج للمصالحات”.

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن “مروحيات ألقت المنشورات على بلدات تفتناز وكفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي الشرقي، ومناطق أخرى من ريف إدلب الجنوبي”.

وأشار المرصد إلى أن “إلقاء المنشورات مع حملة مداهمات واعتقالات شنّها ما يسمى بتنظيم “هيئة تحرير الشام”، التي تكون “جبهة النصرة” نواته، ضد أشخاص متهمين بـ “التقرب من النظام والسعي للمصالحة”.

وبحسب ناشطين، فإن المنشورات التي ألقاها الجيش العربي السوري قالت “مصير أسرتك وأبنائك ومستقبلك رهن قرارك.. سارع بالانضمام إلى المصالحات المحلية لتعيد البسمة وتضمن المستقبل”.

وأوضح المرصد أن “الحملة شملت قرى معردبسة وباريسا وتل طوقان وسمكة وفروان ومعصران وحزان وغيرها بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي”.

يذكر أن المناشير تتزامن مع حملة اعتقالات واسعة تشنها “هيئة تحرير الشام”، واعتقلت خلالها أكثر من 200 شخصاً، بحق من تسميهم “عرابي المصالحات”، و الحملة مستمرة لليوم السابع على التوالي”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق