ميداني

قيادي في “تحرير الشام” : لن نحل أنفسنا .. ونحن رأس الحربة في الساحة السورية

قال قيادي في تنظيم “هيئة تحرير الشام”، التي تسيطر على إدلب، و المدعو مظهر الويس، أن “تنظيمه يشكل رأس الحربة في الساحة السورية”، نافياً الأخبار التي تنتشر عن حل “الهيئة” لنفسها.

وتابع الويس، إن “الذين يتحدثون عن حل الهيئة لنفسها عليهم أن يحلّوا الأوهام والوساوس في عقلهم المريض”، بحسب تعبيره.

وأضاف القيادي، بحسب ما نقلت وسائل إعلام “الهيئة” عنه، أن “سلاحنا خط أحمر، والأيدي التي تمتد إليه ستقطع”، زاعماً أن “قرار “الهيئة” بيد أبنائها الصادقين”.

وتابع الويس أن “تحرير الشام” هي “رأس الحربة في الساحة السورية، والغاية من الأنباء التي تتحدث عن تسليم سلاحها وحل نفسها تهدف لنزع إرادة القتال وإضعاف معنويات عناصرها”، على حد قوله.

وأردف الويس “الباب مفتوح لأي تعاون أو تنسيق، بل حتى اندماج يحافظ على ثوابت الساحة ويكون فيه قرار المقاتلين مستقلا وليس إملاءات من هنا وهناك”.

وشهدت الأيام الأخيرة الماضية تطوراً على الصعيد العسكري في إدلب حيث أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” عن اندماج كل من “جبهة تحرير سوريا” و”ألوية صقور الشام” و”جيش الأحرار” و”تجمع دمشق” معها.

وتعد “هيئة تحرير الشام”، أحد أكبر التنظيمات الاسلامية المتشددة في سوريا، وتعد “جبهة النصرة” وقائدها أبو محمد الجولاني عمودها الفقري، ويتبع لها ما بسمى بـ “حكومة الانقاذ”، وتسيطر على قسم كبير من مدينة إدلب وجزء من ريفها، وسط اقتتالات متتالية مع بقية التنظيمات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق