ميداني

العثور على مقبرة جماعية جديدة في الرقة

أعلن ما يسمى “فريق الاستجابة الأولية” التابع لـ “لجنة إعادة الإعمار” في “مجلس الرقة المدني” التابع لقوات “قسد”، عن العثور على مقبرة جماعية قرب حديقة البانوراما في مركز مدينة الرقة.

وقال الإداري في “فريق الاستجابة الأولية”، ياسر الخميس، لوكالة “هاوار” الناطقة باسم “الوحدات الكردية”، إن “المقبرة تضم العديد من الجثث وإن فريق الاستجابة الأولية سيقوم خلال الأسبوع المقبل بانتشال الجثث وتوثيقها”.

وأضاف الخميس أن “الفريق عثر منذ السيطرة على مدينة الرقة في 20 تشرين الأول من العام الفائت من قوات “قسد” المدعومة من “التحالف الدولي”، على تسع مقابر جماعية”، مشيراً إلى “انتشال أكثر من 1500 جثة يعود معظمها لمدنيين”.

وكان “فريق الاستجابة الأولية” في الرقة انتشل 35 جثة من ملعب الرشيد وسط المدينة، بينها جثث لثلاثة أطفال مطلع حزيران الماضي، كما عثر على مقبرة جماعية تضم نحو 500 جثة مجهولة الهوية في الملعب ذاته في أيار الماضي.

يشار إلى أن المقابر الجماعية ضمت جثث المئات من المدنيين الذين أعدمهم تنظيم “داعش ” خلال احتلالها لمدينة، أو الذين قضوا في القصف العنيف لطائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا.

وسلّمت قوات “قسد” في محافظة الرقة قبل أيام رفات 44 شهيدا من عناصر الجيش العربي السوري، من مرتبات اللواء 93 في ريف الرقة الشمالي لممثلين عن الدولة السورية.

و أعلن “مجلس سوريا الديمقراطية” أنه “تم تسليم رفات 44 جثة من شهداء الجيش العربي السوري، الذين عُثر على جثثهم قبل أيام في مقبرة جماعية في محيط بلدة عين عيسى شمال الرقة”.

وكانت قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الكردية” بريف الرقة أعلنت عثورها على مقبرة جماعية تحوي رفات عدد كبير من عناصر الجيش العربي السوري الذين استشهدوا على يد تنظيم “داعش”.

وقالت قوات “الأسايش”، في بيان لها، أنها “سارعت إلى الموقع بعد تلقيها بلاغاً من أهالي الريف الغربي لناحية عين عيسى شمال غربي الرقة بوجود رفات جثث في المنطقة، وتم العثور عليها بالفعل”.

و تقع المقابر الأربعة في الجهة الغربية لناحية عين عيسى، وبعد فتح المقابر وإخراج الرفات تبين أنها تعود لشهداء من جنود الجيش العربي السوري من اللواء 93 والذين قتلوا على “داعش” أثناء سيطرتهم على المنطقة عام 2014.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق