موجوعين

المياه قلبت ليل حي الفاروس إلى نهار .. وعزّت عن الرمل الشمالي

اشتكى عدد من أهالي حي الفاروس بمحافظة اللاذقية لـ”تلفزيون الخبر” من أن “مؤسسة مياه الشرب تقوم بتغذية حيّهم بالمياه عند الساعة الثالثة فجراً”، متسائلين: “هل يعقل أن نبقى مستيقظين حتى منتصف الليل حتى نسارع إلى القيام بأعمال المنزل وتشغيل المضخات لضمان وصول المياه إلى الخزانات؟!”.

وأضاف الأهالي “ناهيك عن أن المياه تأتي ضعيفة جداً سواء في الليل أو في الصباح ولا تصل إلى الخزانات رغم تشغيل المضخات إلا نادراً، ما يستوجب منا أن نبقى مستيقظين ونتناوب على مراقبة مدى قوة المياه الواصلة إلى الخزان”.

وأردف الأهالي بتهكم “حالنا تصعب على الكافر إذ انقلب ليلنا إلى نهار، مع العلم أن هناك أحياء في المدينة لا تنقطع فيها المياه ولا دقيقة واحدة”، دون أن يسموا هذه الأحياء”.

والحديث عن مشكلة المياه له شجون عند شريحة واسعة من سكان محافظة اللاذقية وريفها، إذ اشتكى أهالي الرمل الشمالي الذي يسكنون مقابل مخفر الشرطة، لتلفزيون الخبر من “سوء وضع المياه في حيّهم لهذا العام مقارنة مع السنوات السابقة”.

وأضاف الأهالي: “شبكة المياه في حيّهم قديمة وبحاجة إلى استبدال، فالمياه تصل ضعيفة إلى منازلنا ورغم تشغيل المضخات لا تصل إلى الخزانات”، مطالبين مؤسسة المياه “بإيجاد حل سريع لمشكلتهم”.

الهموم المائية لأهالي حيّي الفاروس والرمل الشمالي رد عليها المهندس منذر دويبة مدير عام مؤسسة المياه والصرف الصحي في اللاذقية بالتأكيد أن “فترة تغذية حي الفاروس بالمياه، صباحية من الساعة التاسعة والنصف صباحاً وحتى الساعة الثانية ظهراً.

وأضاف دويبة لتلفزيون الخبر “من الممكن أن يعطى حي الفاروس فترة إضافية ليلاً خاصة أنه من المناطق المنخفضة التي تصل إليها المياه أثناء إيصالها إلى مناطق أخرى”.

ولم ينفِ دويبة أنه توجد بعض حالات الاختنافات المائية بكتلة بناء محدد أو بكتلة حي بأكمله بسبب التكلس أو حدوث بعض الأعطال، داعياً المواطنين الذين يعانون من أي مشكلة “مراجعة المؤسسة أو وحدة مياه المدينة الشمالية عند دوار الأزهري وسيصار إلى حلها بالسرعة المطلوبة”.

وفيما يتعلق بشكوى حي الرمل الشمالي، قال دويبة: “شبكة المياه قديمة حالها كحال أغلب الشبكات في المحافظة وهي بحاجة إلى استبدال”، مضيفاً “خلال العامين الماضيين قامت مؤسسة المياه باستبدال الكثير من الشبكات بحسب الأولوية والإمكانيات إذ لا يمكن استبدال شبكات جميع المناطق مع بعضها البعض”.

وأوضح دويبة أنه “في المكان الذي ترتأي فيه المؤسسة ضرورة للقيام باستبدال الشبكة فإن ذلك يتم تلبية لحاجات المواطنين”، مشيراً إلى أن “الاستبدال يتم في حالتين إما لاهتراء أو تكلس الشبكة وإما لعدم كفايتها بسبب تضاعف عدد السكان”.

و وعد دويبة أهالي الرمل الشمالي عبر تلفزيون الخبر “بإرسال موظفين من مديرية الدراسات بالإضافة إلى مهندسين من الوحدة المختصة إلى الحي لإعداد دراسة حول المنطقة وتحديد المواقع التي تحتاج إلى استبدال خطوط رئيسية أو فرعية”.

وشدد دويبة على أنه في الصيف يرتفع الاستهلاك وينخفض إنتاج الماء اللازم، وعليه دعا المواطنين إلى “التحلي بالصبر والاستفادة من فترات تغذية أحيائهم بالمياه وفق الفترات المحددة لهم”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق