محليات

شبكة الاتصالات التركية تغطي ريف حماة الشمالي والغربي

غطت الشبكة الخلوية التركية كامل أرجاء ريف حماة الشمالي والغربي، بعد أن قام جيش الاحتلال التركي بتركيب أبراج تغطية داخل نقطتي المراقبة المتمركزة في مدينة مورك و قرية شيرمغار بجبل شحشبو.

ويعتمد سكان المناطق الواقعة تحت سيطرة المسلحين المتشددين في الشمال السوري منذ عدة سنوات على الخطوط الخلوية التركية في تواصلهم، بعد تركيب الشركات التركية لأبراج التغطية على الأراضي السورية.

وشكلت هذه الشبكات وسيلة تواصل للمسلحين في بعض مناطق ريف حلب وإدلب وشمالي حماة، وذلك بعد سرقة وتدمير معظم الأبراج السورية التي كانت في المنطقة.

وبينت مصادر أهلية أنه “يتم الاعتماد على شبكات الاتصالات الخلوية التركية في بعض المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة السورية شمالي حماة”.

وأعادت المصادر السبب “لضعف تغطية الشبكات السورية ضمن قراهم بعد تدمير وسرقة أبراج تغطية شبكتي سيريتل و MTN من قبل المجموعات المسلحة”.

يذكر أن تغطية شبكة تروكسيل و إيلوكس المغذية من برج شيرمغار وصلت إلى كامل قرى جبل شحشبو و مدينة قلعة المضيق و قرى سهل الغاب غربي حماة و حتى بلدة كفرنبودة شرقاً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق