محليات

وزارة الكهرباء: ازدياد ساعات التقنين سببها ارتفاع درجات الحرارة

أرجع مصدر في وزارة الكهرباء أسباب الزيادة في التقنين أو “الساعات المتقطعة”، حسب تعبيره، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى ارتفاع درجات الحرارة فوق المعدل الطبيعي لمحطات التوليد في البلاد.

وأوضح المصدر بحسب صحيفة :الوطن” شبه الرسمية أنه “يوجد حد معين يتراوح ما بين 20 إلى 25 درجة مئوية تعطي عنده محطة التوليد كمية الطاقة المفترضة”.

و أضاف المصدر أنه “في حال ارتفاع درجات الحرارة فوق هذا المعدل، ينعكس سلباً على استقرار المنظومة الكهربائية والطاقة المنتجة والمغذية لشبكة الكهرباء السورية الموزعة عبر الشركات على المحافظات”.

وكان وزير الكهرباء زهير خربوطلي صرّح منذ عدة أيام لصحيفة “البعث” أن وزارة الكهرباء لم تصدر أي تصريح رسمي عن إلغاء التقنين بشكل كامل.

وأكد الوزير خربوطلي أن “الوزارة أخذت على عاتقها مهمة مراقبة مرور الصيف كفصل خفيف الظل لا يكون فيه انخفاض الميغات أحد أسباب ارتفاع الحرارة”.

وجاء تصريح الوزير خربوطلي بعد أن كان وعد المواطنين بصيف مريح كهربائياً كما كان الشتاء.

وأجرى الوزير خربوطلي مقارنة بين العام الحالي وما سبقه من سنوات حرب، ليتضح الفرق بين حجم التقنين الذي كان يصل لمعدل 20 ساعة يومياً في بعض المناطق.

ويعاني معظم السوريين من عدم انتظام ساعات التقنين، وزيادته خلال فصل الصيف، دون تصريحات رسمية لتنظيم ساعات التقنين الكهربائي في مختلف المحافظات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق