اقتصاد

وزارة الطاقة الروسية: شركات روسية بدأت بالتنقيب عن النفط والغاز في سوريا

كشفت وزارة الطاقة الروسية أن شركات من روسيا بدأت بالتنقيب عن النفط والغاز في سوريا.

وبحسب ما ذكر بيان للوزارة الروسية، نقلته وكالة “سبوتنيك”، فإن “الشركات الروسية بدأت بالتنقيب عن النفط والغاز في سوريا، إضافة إلى العمل في المحطات الحرارية لتوليد الكهرباء”.

وجاء في بيان الوزارة، أن “الشركات الروسية المهتمة بالعمل في سوريا هي “إس أي غي-إنجينيرينغ” و”زاروبيج نفط” و”زاروبيج جيولوجيا” و”تيخبروم إكسبورت” وغيرها.

وأشار البيان إلى أنه في “مجال النفط والغاز تستكشف روسيا، بالتعاون مع الشركاء السوريين، إمكانيات استعادة حقول النفط والغاز ومصافي النفط وعناصر البنية التحتية، كما يجري التنقيب الجيولوجي على الأرض وعلى الجرف”.

وأكدت وزارة الطاقة الروسة أن “الشركات الروسية تشارك في مشاريع لإعادة ترميم وتحديث الكهروحرارية في البلاد”.

وكانت سوريا وروسيا وقعتا اتفاقيات عدة في مجالات حيوية كالنفط والغاز، إضافة إلى توريد القمح إلى سوريا، خصوصاً بعد العقوبات الغربية التي تحاصر سوريا.

وكانت الحكومتان، السورية والروسية، وقعتا اتفاق “عقد عمريت” في 2013، وهو اتفاق ضخم مع شركة روسية، ويعتبر الأول من نوعه من أجل التنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية السورية.

ويشمل العقد عمليات تنقيب في مساحة 2190 كيلومتراً مربعاً ويمتد على مدى 25 عاماً، بكلفة تبلغ 100 مليون دولار، بتمويل من روسيا، وفي حال اكتشف النفط أو الغاز بكميات تجارية، ستسترد موسكو النفقات من الإنتاج، وذلك بحسب ما قاله المدير العام للمؤسسة العامة للنفط في الحكومة السورية، علي عباس، لـ “فرانس برس” في 2013.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق