رياضة

ربع نهائي كأس العالم ونصف نهائي كأس الجمهورية السوريون “حائرون يفكرون يتهكمون”

أثار اختيار اتحاد الكرة ليوم الجمعة 6-7-2018 موعداً لنصف نهائي كأس الجمهورية بين تشرين والجيش، غضب وسخرية السوريين، كونه يتزامن ومباراة ربع نهائي كأس العالم بين فرنسا والأرغوي.

وجاءت ردات فعل الجماهير السورية منها ساخرة ومنها ما حمل لهجة غاضبة، ولكن اتفق الجميع بأن هذا التوقيت خاطئ، وبالتحديد عشاق الناديين السوريين.

وقال أحد الجماهير من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “كان على اتحاد الكرة أن يقيم هذه المباريات في يومي الأربعاء والخميس، وهما استراحة للمنتخبات في كأس العالم ليتمكن الجميع من التشجيع على المدرجات”.

وعلّق آخر بأسلوب ساخر “ندعو الجماهير السورية للهجوم على الصفحة الخاصة بالفيفا ووضع التقييم (0) لتأجيل ربع نهائي كأس العالم إلى حين انتهاء كأس الجمهورية مع توحيد عبارات بجميع اللغات بأنه كما العشب كان طويل فالوقت طويل أيضاً”.

واستمر الأسلوب الساخر وكتب أحد المشجعين “اتحاد الكرة قرر إقامة المباريات بهالوقت لأن الأرجنتين والبرتغال مارح يتابعوا الفرق اللي طلعتن برا المونديال فأكيد رح يحضروا مبارياتنا ويختارو لعيبة من عنا (مخ تجاري وتكتيكي).

يذكر أن مباريات كأس الجمهورية متوقفة من قبل انطلاقة المونديال، ما يعني أن الأندية المشاركة في فترة راحة منذ مدة طويلة ما يسمح لهم بلعب المباريات في أيام استراحة المونديال، ولكن اتحادنا أدرى بمدرجاته على اعتبار أنهم “جهابذة” بكل شيء.

فراس معلا – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق