محليات

أهالي بلدة “تل الدرة” بريف حماة يعانون من انقطاع البنزين منذ أكثر من شهرين

اشتكى عدد من أهالي بلدة تل الدرة شرقي حماة، من عدم توافر مادة البنزين في محطتي الوقود المخصصتين للقرية منذ أكثر من شهرين.

و أوضح المشتكون لتلفزيون الخبر أن “نقص الوقود يجبرهم على قطع مسافات طويلة بسياراتهم ودراجاتهم النارية، لتأمين البنزين، أو إلى شراء البنزين بالسعر الحر، ودفع مبلغ 350 ليرة سورية لكل لتر”.

وقال صاحب إحدى محطات الوقود لتلفزيون الخبر إن “لديه في الكازية كميات كبيرة من المازوت الزراعي المخصص للمزارعين، ولكن عدم قدوم المزارعين لشراء الكميات المحددة لهم، أدى الى عدم وجود سيولة لتأمين مادة البنزين”.

و أضاف أنه “تم تأمين مبلغ مالي إضافي، وتسديد مبلغ لصهريج البنزين، وسيتم توزيع المادة للأهالي البلدة خلال اليومين القادمين”.

و قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة زياد كوسا لتلفزيون الخبر إنه “لا يجوز لأصحاب الكازيات الامتناع عن التسديد، إلا لأسباب قاهرة، و لوجود مبررات حقيقية لذلك”.

وأشار كوسا إلى أنه “تم يوم الإثنين الماضي طرح الموضوع في اجتماع اللجنة المركزية للمحروقات، و إحالته إلى اللجنة الفرعية للمحروقات، برئاسة مدير منطقة سلمية لمعالجته، واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة، ورفع تقرير للجنة المركزية للمحروقات”.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق