محليات

تنظيم “داعش” يعلن مقتل ابن “خليفته”

ذكرت مصادر مقربة من تنظيم “داعش” أن “نجل أبو بكر البغدادي زعيم “التنظيم” قُتل في مدينة حمص بسوريا، وفقاً لما نقلته عنها وكالة “رويترز” للأنباء.

و أوضحت المصادر في البيان الذي نقلته “رويترز”، أن “حذيفة البدري نجل زعيم “داعش” قُتل في المحطة الحرارية بحمص”.

و أفادت وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “داعش” عن “مقتل أحد أبناء زعيمه أبو بكر البغدادي، في هجوم شنه مع متشددين آخرين في محافظة حمص وسط سوريا”.

و نشرت الوكالة عبر تطبيق “تيلغرام”، صورة لنجل زعيم “داعش” حذيفة البدري مرتدياً الزي الأفغاني، وحاملاً بندقية “كلاشنيكوف”، وأرفقتها ببيان نعي جاء فيه إن “نجل “الخليفة” أبو بكر البغدادي قُتل في المحطة الحرارية بحمص.

وبحسب المصادر إن “البغدادي ربما يكون لديه أربعة أطفال من زوجة أولى، وابن من زوجة ثانية”.

ويُعتقد أن “أبو بكر البغدادي الذي أُعلن مقتله مرات عدة، ما زال على قيد الحياة على الأراضي السورية الحدودية مع العراق، بحسب ما أكد مسؤول عراقي في مطلع شهر أيار الماضي”.

يذكر أن “البغدادي الذي رصدت واشنطن 25 مليون دولار لمن يحدد مكانه أو يقتله، ظهر مرة واحدة أمام الناس علانية لدى إعلانه “دولة الخلافة”، و تحدث مرات عدة عبر تسجيلات صوتية دعا فيها أنصاره إلى “الصبر والثبات”.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق