ميداني

انتحاري يفجّر نفسه في الحسكة… بكرسي متحرك

أقدم انتحاري يرتدي حزام ناسف على تفجير نفسه، أمام مركز تابع لقوات “السوتورو” الجناح العسكري التابع لــ ” المجلس السرياني ” المنضوي تحت راية “قسد” في مدرسة الغسانية، وسط مدينة الحسكة ، متنكراً على أنه “معاق”.

و قالت مصادر محلية بمدينة الحسكة لتلفزيون الخبر إن “الانتحاري كان يستقل “كرسي إعاقة متحرك” قام بتفجير نفسه أمام مركز “السوتورو” مساء السبت الماضي، ما أدى إلى إصابة 10 عناصر، إثنان منهما حالتهما خطرة، بينما تفرقت الإصابات الآخرى بين خفيفة و متوسطة”.

وبيّنت مصادر طبية بمدينة الحسكة لتلفزيون الخبر أن “أسماء المصابين الستة الذين وصلوا مشفى الحكمة الخاص، نتيجة تفجير مركز “السوتورو”، هم هيثم خشمان، وعبد الحميد السلمان و عبدالقادر عمر السمهيط – اصابته حرجة، وعلي الطبقة تم نقله إلى مشفى القامشلي الوطني، و طلب خلف محمد، و نور الدين عكلة”.

و أضافت المصادر أنه”وصل إلى المستشفى الوطني بمدينة الحسكة ثلاثة مصابين جروحهم خفيفة، و تم نقل مصاب واحد إلى مركز اللؤلؤة الطبي إصابته خفيفة أيضاً، و آخر إلى مشفى دار الشفاء الخاص” .

ولاقى التفجير الانتحاري الكثير من الاستهجان من أهالي مدينة الحسكة، التي عاشت فترة طويلة من حالة الاستقرار و الأمن و الأمان، دون حدوث أي تفجير انتحاري أو اشتباك مسلح.

وتناقل الأهالي أحاديث عن عودة عمل الخلايا النائمة التابعة لتنظيم “داعش”، الذين تمكنوا من العودة إلى مناطقهم، أو الدخول إليها في كافة انحاء محافظة الحسكة، من جنوب الحسكة وريف دير الزور الشرقي، التي سيطرت عليها “قسد” .

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق