سياسة

الخارجية الروسية: الاجتماع المقبل لأستانا في سوتشي الروسية يومي 30 و31 تموز

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين أن “الاجتماع المقبل لصيغة أستانا حول الازمة في سوريا سيعقد في مدينة سوتشي الروسية يومي الـ30 والـ31 من تموز القادم”.

وقال فيرشينين، في تصريح اليوم نقلته وكالة “سبوتنيك”، “عندما كنا في آخر لقاء لأستانا قررنا أن اللقاء القادم سيجري في سوتشي في آخر يومين من شهر تموز”.

وأوضح فيرشينين أن “هذا اللقاء سيعقد بالصيغة التي عملنا بها منذ البداية بمشاركة الدول الضامنة الثلاث لصيغة أستانا روسيا وإيران وتركيا وأطراف الحوار السوري إضافة إلى المراقبين”.

وكانت الدول الضامنة أكدت في ختام اجتماع أستانا التاسع، في الخامس عشر من أيار، الماضي التزامها الثابت بضرورة الحفاظ على سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها، ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائياً.

كما جدد فيرشينين تأكيد بلاده على ضرورة القضاء التام على الإرهاب في سوريا، وذلك خلال مباحثاته مع رؤساء بعثات الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها، بأن فيرشينين “تناول بالتفصيل خلال هذه المباحثات الأوضاع في سوريا، مع التأكيد على أهمية هزيمة الإرهابيين تماما فيها، وتفعيل عملية سياسية يقودها السوريون أنفسهم تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وأوضح البيان أن فيرشينين “ناقش في هذا السياق مهام إيجاد قرارات متفق عليها حول التسويات السياسية للأزمات الحادة في العالم”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أكدت سابقاً “وجوب محاربة التنظيمات الإرهابية والقضاء عليها فى جنوب سوريا”، مشيرة إلى أن “الولايات المتحدة لم تف بالتزاماتها بهذا الشأن”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق