سياسة

مجدداً.. مركز حميميم يحذر: “الخوذ البيضاء” تحضّر لعمل استفزازي كيميائي في إدلب

أعلن مركز التنسيق الروسي في حميميم أن منظمة “الخوذ البيضاء” تحضر لعمل استفزازي باستخدام مواد كيميائية في محافظة إدلب.

وقال رئيس المركز اللواء “ألكسي تسيغانكوف” إن “المركز تلقى اتصالاً هاتفياً من سكان من محافظة إدلب عن التحضير لاستفزاز من قبل منظمة “الخوذ البيضاء”.

وأضاف رئيس المركز بحسب موقع “روسيا اليوم” إن “السكان أشاروا إلى وصول قافلة من ست سيارات عليها شعار “الخوذ البيضاء” وشاحنة محمّلة بوسائل حماية وحاويات تحتوي على سائل وأجهزة فيديو وسبعة صواريخ إلى إدلب يوم الأحد الماضي”.

وتابع رئيس المركز “بعد وصولهم إلى المكان قام اربعة أشخاص مجهولون يرتدون ملابس خاصة، ويحملون وسائل الحماية بحشو رؤوس الصواريخ بالسائل الذي نقلوه إلى المكان”.

وأضاف “تسيغانكوف” إنه “حسب المعلومات المتوافرة لدى العسكريين الروس نقل عناصر “الخوذ البيضاء” الصواريخ باتجاه مدينة معرة النعمان في محافظة إدلب”.

وكان سكان من محافظة إدلب أكدوا الأحد الماضي أن مجموعات إرهابية من تنظيم “جبهة النصرة” تحضر لتصوير مسرحية جديدة حول إلحاق دمار كبير بأحد الأبنية السكنية بغية اتهام الجيش العربي السوري.

وسبق للمجموعات المسلحة في سوريا أن قامت بأكثر من مسرحية من خلال تصوير مشاهد تمثيلية سواء في دوما أو خان شيخون بالتعاون مع ما يسمى “منظمة الخوذ البيضاء” زعمت فيها استخدام أسلحة كيميائية بغية توجيه الاتهام للجيش العربي السوري.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أدانت إعلان الولايات المتحدة الامريكية تقديمها تمويلاً لمنظمة “الخوذ البيضاء”، مؤكدة أن “تمويل الولايات المتحدة الأمريكية لمنظمة “الخوذ البيضاء” فضح دون حياء علاقتها بتنظيم إرهابي خلافاً لادعائها مكافحة الإرهاب.

وكان الرئيس الأمريكي أعلن تقديم 6.6 مليون دولار لمنظمة “الخوذ البيضاء”، التي أنشأها ضابط استخبارات بريطاني سابق، وظهر كثير من عناصرها وهم يقاتلون في صفوف التنظيمات المتشددة، لا سيما “جبهة النصرة”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق