طافشين

الداخلية الكويتية ترحِّل 85 سورياً

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية البدء بتنفيذ قرارات لجنة الإبعاد القاضية بترحيل المقيمين السوريين، وعددهم 85، واليمنيين المخالفين لقوانين البلاد.

ووفق ما نقلت صحيفة “”الرأي” الكويتية، عن مصدر مطلع، فإنه “سيتم ترحيل الدفعة الأولى من السوريين المخالفين الذين يقبعون في سجون الإبعاد، وعددهم 85 سورياً”.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية قررت، في 13 حزيران الحالي، أن “السوريين واليمنيين المقيمين على أراضيها سيُرحّلون إلى بلادهم في حال مخالفتهم للقوانين وإرتكابهم للجرائم”.

وجرت العادة أن يُستثنى السوريون من أي قرارات ترحيل للوافدين في الكويت، على اعتبار أن الأوضاع الأمنية في سوريا تشهد حروباً، وغالباً ما ترفع عنهم أوامر الإبعاد، ويقبعون في سجن “الإبعاد” في حال مخالفتهم للقوانين أو ارتكاب جرائم.

ويُستثنى من قرارات الإبعاد السوريون المخالفون لنظام الإقامة في الكويت، إذ تتغاضى الحكومة الكويتية عن وجود بعض السوريين المقيمين على أراضيها عبر تأشيرة زيارة، يتم تمديدها كل عام.

وبحسب ما نقلت صحيفة “الراي”، فإن “جميع مخالفي الإقامة في حال لم يتم التمديد لهم، خصوصاً السوريين واليمنيين منهم، سيتم إبعادهم فوراً إلى بلدانهم، خاصة مع وجود رحلات جوية مباشرة من الكويت إلى سوريا”.

وأضافت الصحيفة “في حال التمديد للمخالف لمدة شهر فسوف يتم إخراجه من الحجز بكفالة مواطن كويتي لكي يعدل وضعه وفق إقامة سارية المفعول، أو أن يبحث عن كفيل آخر”.

يذكر أن عدد السوريين الذي يعيشون في الكويت أكثر من 146 ألف سوري، أغلبهم من المقيمين قبل عام 2011.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق