طافشين

إنشاء عشرة مراكز إدارية لتسيير أوضاع السوريين في لبنان

قال مصدر في الجالية السورية في لبنان أن “الأمن العام اللبناني حالياً يواصل إنشاء عشرة مراكز إدارية لتسيير ومتابعة الأوضاع القانونية للسوريين في لبنان، وتتوزع هذه المراكز على كافة المحافظات والأقضية اللبنانية”.

و أكد المصدر بحسب صحيفة رسمية، أن “إحداث هذه المراكز الخاصة بمعاملات السوريين في لبنان ليس الهدف منه أن يبقى السوريون في لبنان لفترة طويلة، بل بهدف تخفيف الازدحام والضغط على المراكز الأساسية التابعة للأمن العام”.

وتابع المصدر “كما يقوم المصدر بتسهيل وتسريع أمور السوريين القانونية والإجرائية”، مضيفاً أن “الكثير من أوراق السوريين المتعلقة بالكفالات وغيرها غالباً ما تحتاج إلى فترات طويلة الأمر الذي ينجم عنه إشكالات وسمسرة”.

و أوضح المصدر أن “هذه الخطوة التي جاءت متأخرة كثيراً من المتوقع أن تكون مرتكزاً للبدء بتنظيم عودة السوريين النازحين إلى وطنهم وحل المشاكل الناجمة عن المبالغ المالية المترتبة على السيارات السورية الخاصة في لبنان والرسوم المقررة على الأسر السورية المخالفة لقاء الإقامة في لبنان والمقررة ب ٢٠٠ دولار عن كل شخص تجاوز ال ١٥عاماً من العمر.. وكذلك الإجراءات المتعلقة بتسجيل الولادات الخاصة بالسوريين”.

يذكر أن الغالبية العظمى من السوريين تريد العودة إلى سوريا إن لم نقل جميعهم، إلا أن هناك خطوات متعثرة في هذا الجانب من جهة عدم جدية بعض الأطراف المعنية في لبنان في فتح حوار مباشر وعملي مع الحكومة السورية، لكن هذا ما نأمله أن يتسارع في الأيام القادمة، وفقاً للمصدر

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق