طافشين

معظمهم من السوريين.. ألمانيا تقر قواعد جديدة لـ “لم شمل” عائلات اللاجئين

أقر البرلمان الألماني “بوندستاج” قواعد جديدة لاستقدام عائلات اللاجئين، وينص القانون الجديد على السماح للاجئين الحاصلين على وضع “حماية محدودة – ثانوية” باستقدام عائلاتهم اعتباراً من أول آب المقبل.

ويسمح هذا القانون باستقدام ألف فرد شهرياً من أسر اللاجئين من كافة أنحاء ألمانيا،
ووافق على القواعد الجديدة 370 نائباً، بينما عارضه 279 آخرين، وامتنع عن التصويت ثلاثة فقط.

وكانت الحكومة الألمانية السابقة قررت عام 2016 تعليق استقدام عائلات اللاجئين للفئة الحاصلة على وضع حماية مؤقتة و أغلبهم من السوريين لمدة عامين، بسبب التدفق الكبير للاجئين في ذلك الحين.

وتنص القواعد الجديدة على السماح للأزواج والأطفال القصر للاجئين بالقدوم إلى ألمانيا، وكذلك آباء اللاجئين القصر الذين قدموا بمفردهم إلى ألمانيا، إلى جانب الحالات الاستثنائية، والتي كانت يسمح بها لعدد قليل للغاية من اللاجئين في الماضي.

ويبلغ إجمالي الحاصلين على حماية ثانوية في ألمانيا 113 ألف شخص، بينهم 94 ألف سوري، ويسمح القانون الجديد بدخول 1000 شخص إلى الأراضي الألمانية شهرياً، أي 12 ألف شخص سنوياً.

والحماية الثانوية هي شكل من أشكال الحماية التي تمنح لطالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي، وهي تُمنح لطالب اللجوء الذي لا يمكنه الحصول على “حق حماية اللجوء أو حق اللجوء”، ولا يمكنه العودة إلى بلده الأصلي بسبب احتمال تعرضه لـ”خطر” في بلده.

ويُمنح الحاصلون على هذا النوع من الحماية تصريح إقامة لمدة عام، قابل للتجديد لمدة عامين في حال استمرار الخطر في البلد الأصلي.

كما يمكنهم الحصول على حق الإقامة الدائمة في ألمانيا بعد خمس سنوات من تاريخ تقديم طلب اللجوء، إذا تم استيفاء شروط أخرى مثل تأمين سبل العيش، والمعرفة الكافية باللغة الألمانية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق