محليات

رئيس بلدية جبلة لتلفزيون الخبر: تدشين الساحة العامة خلال عيد الفطر

أكد المهندس أحمد قناديل رئيس مجلس مدينة جبلة أن “مشروع تجميل مركز المدينة في تشطيباته النهائية، وأنه خلال عيد الفطر سيتم تدشين الساحة العامة لمجلس المدينة من قبل وفد حكومي سيزور المحافظة لهذا الغرض، كما سيبدأ أصحاب المحال الموجودة ضمن المجمع التجاري بفتح محالهم”.

وبيّن قناديل لتلفزيون الخبر أنه “في إطار العمل المستمر لإنهاء جميع الأعمال قبل العيد، ستقوم ورشة تابعة لمؤسسة الإنشاءات العسكرية “متاع 6″ غداً الخميس بإظهار الحجر لمبنى السرايا القديم”.

وأضاف قناديل “استكمالاً لمشروع تجميل مركز المدينة وكشف المواقع الأثرية، قامت بلدية جبلة بإزالة كافة الأكشاك والإشغالات الواقعة في محيط مبنى السرايا القديمة وسط المدينة”
.
وأشار قناديل إلى أن المتضررين الذين تمت إزالة أكشاكهم تم تعويضهم بمحال بديلة في المقاسم التي قامت بلدية جبلة ببنائها
على السور الغربي لمبنى البلدية وذلك بعد أن دفعوا سعر التكلفة وسعر الأرض فقط”.

وأكد قناديل أن “المحال شيّدت بشكل مشابه لمبنى المجمع التجاري من ناحية الإكساء وذلك حفاظاً على التناسق والمنظر الجمالي لمركز المدينة”، لافتاً إلى أن “قرار إزالة الإشغالات الواقعة في مركز المدينة وتعويضهم بمحلات بديلة جاء بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء ووزير الإدارة المحلية أثناء زيارتهما الأخيرة لمدينة جبلة”.

كما أوضح قناديل أن “التكلفة الأولية للمشروع بموجب العقد الموقع بين بلدية جبلة و مؤسسة الإنشاءات العسكرية “متاع 6″ كانت 163 مليون ليرة، إلا أنه خلال تنفيذ المشروع طرأت تعديلات إضافية لم تكن مدرجة ضمن العقد، كإزالة الأكشاك والإشغالات الواقعة بمحاذاة سور السرايا وتوسيع الساحة من الجهة الشمالية”.

وحول تكلفة التعديلات الإضافية التي استجدت على واقع المشروع المتفق عليه مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية، أكد قناديل أنه “لم يتم تحديد تكلفة التعديلات حتى تاريخه”.

الإشغالات في المدرج الأثري ومحيط السرايا الحكومي كان تم تخصيص أصحابها بمحال بديلة في مبنى المجمع التجاري منذ عام 2010 وتم إلغاء هذا التخصيص من قبل التفتيش، مما أعاق استكمال واستثمار مشروع مبنى المجمع التجاري لعدة سنوات وألحق خسائر مالية للبلدية تقدر بمئات الملايين .

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر – جبلة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق