محليات

وضع خط توتر 230 ك.ف بين الحسكة و الرقة بالتجربة الفعلية

بدأت شركة الكهرباء بمحافظة الحسكة و مديرية نقل الطاقة بتجربة خط التوتر 230 ك.ف ( الرقة – الحسكة ) القادم من سد الفرات بالخدمة الفعلية بعد إنجاز أعمال إصلاحه من قبل ورشات مديرية نقل الطاقة في أوقات سابقة.

وبين مدير عام شركة كهرباء الحسكة المهندس أنور العكلة لتلفزيون الخبر أن”وضع خط الكهرباء 230 ك.ف الواصل بين سد الفرات ومحطة الفروسية بالرقة إلى محطة البواب بريف الحسكة بالتجربة الفعلية والذي يغذي مدينة الحسكة وريفها وجزء من ريف القامشلي بــ 50 ميغا من الساعة 12 ظهراً و لغاية 4 فجراً ” .

ولفت العكلة إلى “أهمية وضع الخط في الخدمة لجهة إيصال التيار الكهربائي إلى المحافظة مباشرة دون المرور بمحطة تحويل مبروكة وتقليص المسافة ما ينعكس إيجاباً على وثوقية الشبكة وتحسن وضع التيار الكهربائي”.

وكان خط توتر نقل الطاقة الواصل بين محافظتي الرقة والحسكة تعرض لأعمال تخريب على يد المسلحين ما أدى إلى خروجه عن الخدمة لمدة تجاوزت 3 سنوات، حيث تضمنت عمليات الإصلاح نصب 14برجاً على طول الخط مع كامل الشبكة وإنجاز أكثر من 13فتحة ربط بين الأبراج.

ومن جانب آخر أوضح مدير عام شركة كهرباء الحسكة المهندس أنور العكلة لتلفزيون الخبر بأنهم ” باشروا بصرف الحوافز العمالية للعمال عن عام 2016م و البالغة 37 مليون و 431 ألف و 537ل.س و المستفيدين منها 1740 عامل بكافة مناطق الحسكة”.

وأشار العكلة إلى أنهم “انتهوا سابقاً من صرف حوافز عام 2015 م و البالغة 24 مليون و 706 ألف و 63 ل.س استفاد منها 1797 عامل ، وذلك وفق جداول تقيم الأداء من المجهز من قبل رئيس العمل المباشر و المدير المختص بمشاركة التنظيم النقابي و الحزبي و المحدد من علامات الصفر إلى 10 درجات”.

وتابع العكلة “الفئات التي يتم صرف الحوافز عليها ( إنتاج مباشر و الخدمات الإنتاجية و الإدارية و خدماتها )، حيث تم حسم الإجازات المرضية و الإدارية و بلا اجر و غير المشروع و الأمومة”.

يذكر أن شركة محافظة الحسكة عانت خلال السنوات الماضية من قلة الإيرادات المالية وذلك نتيجة ضعف التحصيل المالي لفواتير الكهرباء في كافة مناطق الحسكة.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق