موجوعين

ضهرة أبو غازي في قطنا : نحن غير موجودين على الخريطة

اشتكى أهال من حي ضهر أبو غازي في منطقة قطنا بريف دمشق عبر تلفزيون الخبر افتقار حيهم لأدنى مقومات الحياة، من مياه الشرب والصرف الصحي والزفت والخبز.

وقال الأهالي “نقطن في حي ضهرة أبو غازي في قطنا منذ ثلاثين عاما، والوضع الخدمي ليس كما كان، بل من سيء إلى أسوأ”.

وأوضح الأهالي أن “الحي يعتمد على الجور الفنية، لعدم وجود صرف صحي يخدم الحي منذ أكثر من ٣٠ سنة، ورغم تقدمنا بعشرات الشكاوي للبلدية يأتي الجواب لايوجد اعتماد مالي”.

وبين الأهالي “كما نقوم بشراء المياه من الصهاريج ونحن نجهل مصدر هذه المياه”.

وعن الخبز، قال الأهالي “الحيوانات بتقرف تاكل منو”، موضحين “بشكل دائم يتواجد ازدحام على الفرن، وأحياناً نقف منذ الصباح حتى الساعة الثانية ظهراً ولانحصل على خبز بسبب ازدحام الخط العسكري”.

وتابع الأهالي “منذ ثماني سنوات لم تقم بلدية قطنا برش المبيدات، الأمر الذي أدى إلى انتشار البعوض والحشرات الضارة، إضافة لوجود ذباب لاشمانيا”.

وتفتقر ضهرة أبو غازي للزفت في الطرقات، بالاضافة لعدم وجود مواصلات باتجاه المنطقة، مؤكدين أن “هذه المنطقة هي الوحيدة في قطنا التي تفتقر إلى مقومات الحياة وكأننا غير موجودين على الخريطة”.

جدير بالذكر أن حي ضهرة أبو غازي هو منطقة سكن عشوائي، ويصل عدد السكان فيها إلى أكثر من 100 ألف نسمة، وتتبع إلى منطقة قطنا التي تحتوي على 9 مناطق عشوائيات منها حي الباسل وحي البركة وشرق التوافيق وشرق الرابطة ووادي البياض.

علي خزنه_ دمشق_ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق