محليات

مجلس “سوريا الديمقراطية” يعلن استعداده للتفاوض مع الحكومة بدون شروط

أكد مجلس “سوريا الديمقراطية” أنه “لم يتردد في الموافقة على الحوار مع الدولة السورية دون شروط، وأنهم نظروا بإيجابية إلى التصريحات التي تتوجه للقاء السوريين، وأنهم متمتعون بالعقلانية والحكمة للوصول إلى صيغةٍ توافقيةٍ تجمع ممثلي الشعب، وتحقق التقارب السوري السوري، وتبتعد عن سياسة الإقصاء والتفرد ”

وقال “المجلس” في بيانه “ثمانِ سنوات مضت من عمر الأزمة السورية أوغل الحل العسكري في تفاصيلها وأنتج مفرزاتٍ خطيرةٍ من تفاقم حالة التطرف وتقسيم المجتمع السوري وتهجير قسري وتغيير ديمغرافي وتدخلات خارجية أسفر عنها انعدام التفاهم بين السوريين” .

وتابع البيان إنَّ “التدخل الخارجي لم ينتج عنه أي حل للأزمة السورية، واستمرت إراقة الدم السوري رغم ادعاءات بعض الدول بحل الأزمة، ووقف القتال ومنع التصعيد ”

وأشار البيان “أدرك السوريون أنَّ المواجهة العسكرية لم تأت بأي حل، وأن المفاوضات عبر الوسطاء لم تأت بنتيجة، وأن المتدخلين من القوى المساندة لهذا الطرف أو ذاك، إنما يخدمون مصالحهم، لذا لا بد من التركيز على الحل السياسي بين السوريين مباشرة وبشكل متدرج ليتمكن الشعب السوري من تقرير مصيره بعيداً عن التدخلات الخارجية الهادفة لتقسيم سوريا والاستثمار في أزمتها”.

ولفت المجلس إلى أنه “عندما فتحت الدولة السورية الباب للتفاوض لم نتردد في الموافقة على الحوار دون شروط، ونظرنا بإيجابية إلى التصريحات التي تتوجه للقاء السوريين وفتح المجال لبدء صفحةٍ جديدةٍ؛ ترسم لتغييرات مبشرة بوقف نزيف الدم والبدء بمسيرة البناء والاستقرار ”

يشار إلى أن الرئيس بشار الأسد في لقائه الأخير مع قناة روسيا اليوم كشف عن بدء مفاوضات مع قوات “قسد” و قيادتها السوريين حصراً ، كما زار مدينة القامشلي وفداً من ” الجبهة الديمقراطية ” المعارضة و الذي أكد على لسان جميع الأحزاب الكردية بما فيها ” قسد ” و” حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ” استعداهم للتفاوض المباشر في دمشق وبدون شروط مسبقة .

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق