محليات

إحباط هجوم لمسلحي “جبهة النصرة” باتجاه بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتان بريف إدلب

أحبطت “اللجان الشعبية” في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف ادلب، يوم الأحد، محاولة تسلل وهجوم قامت به مجموعات تابعة لـ “جبهة النصرة”على البلدتين من جهة قرية بروما.

وبينت مصادر محلية لتلفزيون الخبر أن “اللجان أحبطت محاولة تسلل قامت بها “جبهة النصرة”، ودمّرت مدفعاً ثقيلاً من عيار 23 ملم”.

وأكدت المصادر أن “احباط التسلل أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف المسلحين لم يعرف عددهم بالضبط”.

وشدد المصدر على أن “إحباط عمليات التسلل التي حاولت تنفيذها “جبهة النصرة تمت على جميع المحاور، ولا صحة لما يتم تداوله عن سيطرت المسلحين لى إحدى النقاط”.

وأشارت المصادر أيضاً إلى أن، “سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفّذ سلسلة غارات على مواقع وتحركات ومراكز المسلحين في كل من بنش، ورام حمدان، وبروما بريف إدلب، رداً على عمليات التسلل”.

يذكر بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين كانتا تعرضتا لسقوط العديد من القذائف واستهدافات القنص من قبل المسلحين يوم الجمعة، ما أدى “لاستشهاد مدني وإصابة اثنين آخرين بجروح”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق