رياضة

بين حلب واللاذقية الكرة السورية تقدم أفضل وأسوأ صورها في يوم واحد

انطلقت مباريات ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة كأس الجمهورية وفيها قدمت الكرة السورية أفضل وأسوأ صورة لها في يوم واحد من حلب حتى اللاذقية.

ففي حلب أقيمت مباراة بين الاتحاد وضيفه الجيش، وكان معوّل عليها أن تكون كبيرة بكل ما فيها من صافرة البداية حتى النهاية، وانتهت بنتيجة سلبية كما الأداء.

وبالرغم من حجم الفريقين إلا أنهم قدموا أسوأ صورة عنهم وعن كرة القدم السورية، ولم يكن فيها مايمت للمتعة أو مايذكرنا بهوية بطل الاتحاد الآسيوي 2010 وبطل الدوري السوري ل 16 مرة.

وفي اللاذقية أقيمت مباراة كرة قدم حقيقية بين تشرين والكرامة وانتهت بفوز تشرين بهدفين مقابل هدف وأضاع فيها تشرين ضربة جزاء.

وكانت المباراة من أفضل مباريات الموسم الكروي السوري في شوطيها، ولم تنتهِ حتى صافرة الحكم الأخيرة إن كان بالهجوم أو بالدفاع وحتى بالأهداف.

سجل للكرامة أولاً علي خليل وثم عادل تشرين عن طريق كامل حميشة وتقدم بتوقيع عبد الإله حفيان، كما أضاع البحارة ركلة جزاء من خلال محمود البحر، وخسر جبلة من المجد بهدفين نظيفين.

وستستكمل مباريات الدور ربع نهائي بمرحلة الإياب يوم الأربعاء ويستضيف الجيش نادي الاتحاد، كما سيسعى الكرامة للتعويض على أرضه وبين جماهيره.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق