فلاش

“لأنو زعلانة من أمها” .. شرطة البياضة تعيد طفلة هربت من المنزل

عثر عناصر شرطه قسم البياضة على الطفله نور الطويل بعد تغيبها عن منزل أهلها في حي جب الجندلي ليل الأربعاء، واتضح أنها هربت من المنزل “لأنو زعلانة من امها”.

وفي تفاصيل تغيبها، قال أخوها محمد الطويل لتلفزيون الخبر إن “والدته طلبت من الطفلة نور (13 عام) رمي القمامة ليل الأربعاء، فغادرت الطفلة ولم تعد الى المنزل، فتم البحث عنها في المشافي وتم ابلاغ قسم شرطة الحميدية بحادثة تغيب الطفلة”.

وتابع الأخ “بينما كانت دورية تابعة لقسم البياضة تمارس عملها في أحد شوارع حي الأرمن، عثر على طفلة نائمة على طرف الشارع، فتم اصطحابها إلى القسم ورفضت في بداية الأمر التعاون مع عناصر الشرطة وشرح حالتها، إلا انها اعترفت لاحقا بأنها هاربة من المنزل لانها زعلانة من امها”.

وبين مصدر في قسم شرطة البياضة لتلفزيون الخبر أنه “تم عرض الطفلة على الطبيب الشرعي لإجراء الفحوصات الطبية، وتبين انها لم تتعرض لأي أذى جسدي وتم تسليمها لامها أصولاً”.

وكانت الجهات المختصة عثرت في حي جورة الشياح على جثة الشاب ثائر عبد الكريم الاحمد (مواليد 1980) والذي فقد الاتصال به قبل نحو 10 أيام، وتبين من خلال الكشف الطبي، الذي اجراه رئيس فرع الهيئة العامة للطب الشرعي الدكتور بسام محمد، أن وفاته ناجمة عن انفجار عبوة ناسفة قديمة اثناء عمله بجمع “الكرتون”.

وشهدت حمص قبل أيام فقدان الاتصال بالشابة ميس الحوت (18 عاما) في منطقة ساحة الحج عاطف، ليتبين بعد يومين وجودها في دمشق قرب مشفى حاميش.

يذكر أن قيادة شرطة حمص نفت تعرض الشابة ميس الحوت لأي عملية اختطاف، مبينة أن ذهابها إلى دمشق كان بهدف زيارة دون الحصول على موافقة ذويها.

محمد علي الضاهر – تلفزيون الخبر – حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق