محليات

“أبوكي يا التكنولوجيا”.. عرض أزياء خليجي بعارضات “درون” طيارة

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لعرض أزياء غريب تم في إحدى الدول الخليجية، التي لم يتم معرفتها، حيث اختفت عارضات الأزياء منه واستبدلن بطيارات “الدرون”.

وظهر في الفيديو أن عارضات الازياء تم استبدالهن بطائرات “درون” “حلوة وخصرا بيلوي” علق عليها اللباس، لتحوم ذهاباً إياباً على خشبة العرض.

وقوبل الفيديو بالسخرية والاستهزاء من قبل المتابعين المتفاجئين منه، كما أن معظمهم لم يصدقوا حقيقة عنوان الفيديو لحين رؤيتهم “شبح أسود يطير على الخشبة”.

وكما علق عليه أحد المتابعين فالمستغرب بالموضوع هو “إن كان أصحاب المعرض بعقليتهم يرون أن خروج عارضات أزياء أمر معيب وغير محتشم، فمالذي تفعله النساء غير المحجبات اللواتي ظهر البعض منهن في الفيديو”.

وأضاف شخص آخر: “إن كان الموضوع كلذلك، فلماذا بالأصل أقيم عرض أزياء”، لتتالى التعليقات الساخرة من قبيل “عرض أزياء شرعي” و”هب الهوا وطار الثوب”.

وكالمثال الشعبي القائل: “الله بيعطي الحلاوة للي مالو ضراس”، تصل التكنولوجيا للخليجيين “الي ما بيرحمو”، والذين “يتفنون” بها بأشكال “غريبة عجيبة”.

وعرض الأزياء المذكور هو فعلياً محاولة فاشلة، إن لم تكن “سواد وجه”، لتقليد دار الأزياء العالمية “دولتشي اند غابانا” التي تعتبر أول من قدم عرض أزياء بلا عارضات.

ولا يمكن حتى أن يقارن العرض “التكنولوجاني الشرعي” الذي أقيم مع عرض “غابانا” الذي استعملت خلاله طائرات الدرون لعرض حقائب نسائية، حيث خرجت الطائرات حينها وتموضعت مكانها بطريقة عرض منسقة، ولم تحلق ذهاباً إياباً حاملةً أقمشة أشباح ملونة.

 وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق