فلاش

شكاوٍ من تراكم القمامة وانتشار الحشرات في ساحة قنينص وسط الشيخضاهر باللاذقية

اشتكى عدد من أهالي حي الشيخ ضاهر ساحة سرافيس قنينص (ساحة السبع) لتلفزيون الخبر انتشار الحشرات والبعوض نتيجة القمامة المتراكمة في الساحة.

وأوضح المشتكون أن “بلدية اللاذقية تقوم لا تقوم بترحيل القمامة كما يجب، ما يؤدي لتراكمها في الساحة”.

وطالب المشتكون بلدية اللاذقية عبر تلفزيون الخبر تخصيص الحي بحاويات قمامة، لأن حاويتين لا تكفيان لجميع منازل الحي، خاصة أنه ضمن منطقة مزدحمة وقريبة من السوق الرئيسي”.

ولفت المشتكون إلى أنه “يوجد بقايا غرفة تتبع للإسكان العسكري من تاريخ بناء الطابقي2002، ولم يتم إزالتها حتى تاريخه، علماً أننا راجعنا المحافظة والبلدية فتم الرد بأنه لايمكن إزالتها إلا عن طريق الإسكان العسكري فرع 2 “.

وتابع المشتكون “عندما راجعنا الإسكان العسكري تم إزالة غرفة مسبقة الصنع، أما بقايا الغرفة الثانية فحولها سكان الحي لمرتع القمامة والتواليت العمومي مما نتج عن ذلك الحشرات والبعوض والصراصير والجرذان”.

وأشار المشتكون إلى أنه “يوجد مساحة أرض فارغة بالساحة مليئة بالقمامة بالقرب من البناء الطابقي (كراج السيارات”.

من جانبه قال مدير النظافة في بلدية اللاذقية عمار قصيري لتلفزيون الخبر إن “مشكلة ساحة قنينص في حي الشيخ ضاهر، يتم متابعتها مع الأهالي بشكل يومي، كما أن بلدية اللاذقية تعمل على مساعدة الأهالي بكل الإمكانيات المتاحة”.

وأوضح قصيري أن “بلدية اللاذقية استجابت للتقاريرالصحفية التي نشرها تلفزيون الخبر العام الماضي، وخصصت الحي بحاويتي نظافة إضافة إلى عامل نظافة، يقوم بجمع القمامة و ترحيلها”.

وبيّن قصيري أن “عمّال النظافة يقومون بشكل يومي بترحيل القمامة من ساحة قنينص صباحاً ومساءً، إلا أن مكان الساحة القريب من السوق والمحلات التجارية يجعل القمامة تتراكم لأنهم المحلات التجارية ترمي أوساخها في الساحة”.

أكد مدير النظافة في بلدية اللاذقية لتلفزيون الخبر أن “البلدية ستعمل على إيجاد حلول قريبة جداً لترحيل القمامة والمحافظة على نظافة ساحة قنينص و بشكل فوري”.

و ساحة “الشيخضاهر” تتوسط اللاذقية، تعتبر بمثابة بداية هامة ومركزية لما يسميه الباحثون التاريخيون “اللاذقية القديمة” التي تشمل كلٍ من العوينة، و دير مار تقلا، والقلعة، والصليبة، وأخيراً تمتد لتشمل “الشيخضاهر” بما فيها من ممرات أثرية عريقة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق