سياسة

الخارجية توجه رسائل لمجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة حول مجازر “التحالف الدولي”

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول اعتداءات “التحالف الدولي” المستمرة على المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب السوري وعلى سيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية.

وقالت الخارجية إن “التحالف المارق على الشرعية الدولية استهدف أهالي عدد من القرى في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور، عقابا لهم على رفضهم الانضمام إلى الميليشيات الانفصالية العميلة للولايات المتحدة الاميركية”.

وأكدت الخارجية أن “استمرار هذا “التحالف” بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري وبدعم الإرهاب، هدفه الوحيد تقويض سيادة ووحدة وسلامة أراضي سوريا وإطالة أمد الأزمة فيها”.

وشددت الخارجية على أن “سوريا تطالب مجددا مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين والتحرك الفوري لوقف المجازر التي يرتكبها هذا “التحالف”، وإنهاء الوجود العدواني غير الشرعي للقوات الأمريكية والأجنبية الأخرى على الأراضي السورية”.

وكان طيران “التحالف الدولي” ارتكب خلال الأيام الماضية عدة مجازر بحق مواطنين في ريف الحسكة، بذريعة قصفه لتنظيم “داعش”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق