محليات

“هيئة تحرير الشام” أفرجت عن عامل الإغاثة المبتز للنساء في ريف حلب مقابل 27 ألف دولار

أفادت مصادر إعلامية “معارضة” أن تنظيم “هيئة تحرير الشام” قامت بالإفراج عن المدعو أيمن الشعار، مدير جمعية خيرية استغل نساء جنسياً مقابل تقديم مساعدات لهن، مقابل 27 ألف دولار أمريكي”.

وقالت المصادر أن “تنظيم “تحرير الشام” اعتقلت أيمن الشعار مدير جمعية “هيئة الأحباب” وصديقه يلقب نفسه “علي مرصد” على أحد حواجزها خلال توجههما لمدينة الدانا شمال إدلب، ووجدت الأولى خلال تفتيشها جوال الشعار صوراً إباحية ومحادثات مخلة بالآدب مع نساء مستفيدات من المساعدات التي تقدمها “هيئة الأحباب”.

وكانت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية كشفت أن عامل إغاثة في سوريا أرغم أرامل فقيرات على تقديم صور عارية، مقابل تسليمهن مساعدات غذائية، ووفق مصدر الصحيفة عدد من النساء على إرسال صورهن العارية حتى يحصلن الغذاء فيما رفضت أخريات أن يرضخن لذلك الطلب، مما أدى إلى حرمانهن من المساعدة.

ولفتت المصادر إلى أن “مشاكل متعلقة بالنساء حدثت بين الشعار وعلي مرصد قبل اعتقالهما”، مشيرة إلى أن “الأخير خرج خلال فترة قصيرة بينما الأول لم يخرج حتى دفع المبلغ لـ “تحرير الشام” بشكل كامل”.

وذكر ناشطون أن “الأحداث المتعلقة بالشعار حدثت منذ نحو ثمانية أشهر، وخرج من سجون “تحرير الشام” بظروف غامضة وغير أخلاقية”، لافتين إلى أن “الأول كان يتحرش بالنساء، كما كان لديه عوائل تستأجر منازل فكان يحاول التواصل مع النساء خلال فترة عدم تواجد أزواجهن”.

وأضاف الناشطون أن “الشعار أجبر زوجته على رفع قضية تحرش ضد علي مرصد، بهدف إخراجه من السجن، وبعد خروجه حدثت عدة مشاكل بينهما ما دفع الأخير للنزوح نحو ريف حلب الشمالي”.

وبحسب الناشطين، وجد في جوال الشعار فيديوهات وصور لنساء عاريات من بينهن زوجته بهدف تهديدهن وابتزازهن وعدم التحدث بالأفعال التي يقوم بها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق