ميداني

“الأسايش” تعتقل مسؤول العلاقات الخارجية لتيار “المستقبل الكردي المعارض” في الحسكة

أعلن تيار “المستقبل” الكردي المعارض و هو أحد أحزاب “المجلس الوطني الكردي المعارض” اختطاف مجموعة مسلحة تابعة لقوات “الأسايش” عبدالحميد التمو، مسؤول العلاقات الخارجة لتيار المستقبل الكرُدي في سوريا مساء يوم الأحد الماضي.

وقال “تيار المستقبل” في بيان له إن “التمو خطف على طريق الدرباسية – الحسكة, شمال الحسكة، عندما كان متوجهاً حوالي الساعة السادسة والنصف من مدينة الدرباسية باتجاه قريته (الجنازية) بريف المدينة و اقتياده إلى جهة مجهولة “.

وحمّل “تيار المستقبل الكرُدي” في سوريا ببيانه المسؤولية لحزب “الاتحاد الديمقراطي” PYD الذي تُشكل “الوحدات” و “الأسايش” جناحه العسكري، مسؤولية أي أذىً قد يتعرّض له عبدالحميد تمو مسؤول العلاقات الخارجية لتيار المستقبل”.

واعتبر بيان “التيار المعارض” الحادثة أنها “تأتي في إطار مسلسل الاعتقالات والخطف بحق النشطاء والسياسيين في”المجلس الوطني الكردي المعارض” من قبل قوات “الأسايش ” و تحميّل “الاتحاد الديمقراطي” مسؤولية أي أذىً قد يتعرّض له التمو، ودعا إلى الكشف عن مصيره والإفراج عنه فوراً، والابتعاد عن سياسة الإرهاب بحق كوادر وقيادات تيار المستقبل الكردي في سوريا”.

يذكر أن قوات “الأسايش” اعتقلت أكثر من مرة مسؤولين و قياديين أكراد من أحزاب “المجلس الوطني الكردي” المعارض، حيث تشوب العلاقة بين حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الذي تشكل “الوحدات” و “الأسايش” جناحه العسكري و باقي الأحزاب الكردية الكثير من البغضاء و التهجم .

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق