موجوعين

طلاب الهندسة المعمارية بجامعة تشرين: نجحنا بالامتحان الوطني للعام 2017 واعتبرونا تخرج دروة 2018

اشتكى عدد من خريجي كلية الهندسة المعمارية في جامعة تشرين وعددهم 10، من اعتبارهم تخرج دورة 2018، رغم أنهم أنهوا مقرراتهم الدراسية في الدورة الإضافية للعام 2017، ما سيؤخر قرار توظيفهم عام كامل.

وقال المشتكون لتلفزيون الخبر “أنهينا مقرراتنا الدراسية ونجحنا بجميع موادنا، في الدورة الإضافية للعام 2017، وبقى فقط الامتحان الوطني الموحد للعمارة الذي يعتبر شرط للتخرج بحسب القوانين”.

وأوضح المشتكون أنه “بحسب القانون الجامعي يحق للطالب فرصتين لتقديم الامتحان الوطني، وإذا نجح بإحدهما، يعتبر متخرج”.

وبيّن المشتكون أنهم “تقدموا للامتحان الوطني في شهر تشرين الأول (دورة أساسية) 2017 و لم ينجحوا، ثم عادوا وتقدموا في شهر شباط (دورة إضافية) 2017 ونجحوا في الامتحان، إلا أن الكلية عندما أصدرت قوائم خريجي العام 2017، لم تذكر اسماءهم، وتم اعتبارهم خريجو فصل أول عام 2018”.

وأكد المشتكون أنه “وفقاً للقرار رقم (373) المادة (1) الفقرة (هـ ) يجب اعتبارنا خريجو دورة إضافية للعام2017”.

وتابع المشتكون “حاولنا التواصل مع المسؤولين في شعبة الامتحانات بكلية الهندسة المعمارية بجامعة تشرين، إلا أنهم اخبرونا أنهم لا يفهمون القرار، ولا يمكنهم التصرف إلا بأمر من وزارة التعليم العالي”.

وأضاف المشتكون “ذهبنا إلى وزارة التعليم العالي بدمشق، وحاولنا التواصل مع عدة مكاتب مسؤولة عن الموضوع بالوزارة، إلى أن تم تحولينا إلى معاون وزير التعليم العالي رياض طيفور الذي قال لنا يجب أن تقدموا طلب إلى الديوان، قمنا بتقديم الطلب ومازلنا ننتظر إلى الآن”.

وأشار المشتكون إلى أن “عدم صدور قرارات تخرجهم في العام 2017، رغم أنهم أنهوا مقرراتهم الدراسية ونجحوا في الامتحان الوطني الموحد للعمارة، سيؤخر قرارات توظيفهم عام كامل، وسينتظرون في المنزل بلا عمل”.

وحاول تلفزيون الخبر التواصل مع معاون وزير التعليم العالي رياض طيفور، إلا أنه لم يجب على هاتفه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق