محليات

عدد الأطباء النفسيين في سوريا لا يتجاوز 73 طبيباً نفسياً فقط

قال مدير الصحة النفسية في وزارة الصحة الدكتور رمضان محفوري إن “عدد الأطباء النفسيين في سوريا لا يتجاوز 73 طبيباً نفسياً فقط”.

وأوضح محفوري بحسب صحيفة رسمية أنه “لابد من دعم الأطباء والاختصاصيين النفسيين اقتصادياً، ليكون حافزاً لمن سيأتي لهذا الاختصاص لاحقاً لأن الأغلبية يهربون منه لانعدام الحافز الاقتصادي”.

وبيّن محفوري أن “مديرية الصحة النفسية عالجت حوالي 2000 مريض نفسي خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وأغلب الحالات التي واجهتنا اكتئاب، وشدة نفسية، وضغط نفسي وصرع وانفصام و..الخ”.

وكان رئيس رابطة الأطباء النفسيين الدكتور مازن حيدر وصف واقع المهنة في سوريا “بالسيء” حيث تضاعفت الإضطرابات النفسية جراء الأزمة، ويوجد 3 أطباء لكل مليون شخص فيما الحد العالمي طبيب لكل عشرة آلاف نسمة”.

وتستأثر دمشق وحدها بنحو 40 طبيبا، فيما هناك خمسة لكل من حلب وحمص واللاذقية وطرطوس واثنان في حماة مع وجود محافظات خالية تماماً من هذا الاختصاص.

ويعود نقص عدد الأطباء النفسيين إلى سفر البعض إلى خارج سوريا جراء ظروف الأزمة، والوصمة المرتبطة بالطب النفسي عموماً، والتي تقلص عدد الخريجين الراغبين بدخول هذا المجال، فضلاً عن الصعوبة العلمية للاختصاص لارتباطه بالعلوم العصبية والنفسية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق