كاسة شاي

مجهولون يسرقون معهد تابع لجامعة الجولاني “الحرة” في إدلب

قام مسلحون مجهولون بسرقة “المعهد التقاني” في “جامعة إدلب الحرة” التابع لحكومة “الانقاذ” في إدلب.

وقال “رئيس مجلس التعليم العالي” في إدلب، المدعو جمعة عمر، لصحيفة “عنب بلدي المعارضة”، أن “السرقة حصلت بين الساعة الثالثة والسادسة من مساء الأربعاء”.

وأضاف عمر، الذي يشغل منصب “وزير التعليم العالي” في حكومة “الإنقاذ”، أن “أشخاصًا مجهولين دخلوا إلى المعهد من نوافذ الطابق الأرضي بعد قص الشبك الحديدي، ووصلوا إلى قاعة الحواسيب في القبو”.

وشملت السرقة، بحسب عمر، “تجهيزات المعهد الإلكترونية من حواسيب وأجهزة إسقاط، تبلغ تكلفتها قرابة 15 ألف دولار”.

واعتبر عمر أن “عملية السرقة مخطط لها واحترافية، بهدف إخراج المعهد خارج العملية التعليمية”، مضيفا “ما حدث هو جزء من الحملة التي تشنها جهات معلومة على معهد الإعلام وجامعة إدلب”، بحسب تعبيره.

وأشار عمر إلى أن “التحقيقات السابقة بينت أن هناك عددًا من المساهمين في تشويه الحقائق في المعهد، بهدف تشويه سمعة الجامعة، والآن باتوا يستخدمون أدوات أخرى كاللصوص لسرقة معدات تدريب الطلاب”.

يشار إلى أن “جامعة إدلب” كانت انفصلت عن “جامعة حلب الحرة” التابعة لـ “الحكومة المؤقتة”، وشكلت مجلس تعليم مستقل في آب الماضي.

وتضم “جامعة إدلب” 20 كلّية ومعهدًا تغطي إدلب وريفها والمناطق القريبة، في حين يضم معهد الإعلام بين 250 إلى 300 طالب، وكل هذه الكليات والمعاهد غير معترف بشهاداتها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق