اقتصاد

بينما تتابع انهيارها .. أتباع تركيا بريف حلب يطلقون مبادرة لدعم الليرة التركية مقابل الدولار

أطلق المجلس المحلي في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، التابع للاحتلال التركي، مبادرة لدعم الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي، بعد الانهيار الذي تشهده منذ مطلع أيار الحالي.

ودعا مجلس اعزاز في بيان نشر الثلاثاء 29 من أيار، جميع التجار وكافة الفعاليات الاقتصادية إلى التعامل بالليرة التركية، وتحويل أموالهم من مختلف العملات إليها.

وقال رئيس المجلس، محمد الحاج علي لموقع “عنب بلدي” المعارض إن المبادرة تأتي كـ “رد جميل” للحكومة التركية التي تدعم موظفي التعليم والشرطة والمجلس المحلي والقضاء وكافة العاملين في الدوائر الحكومية.

وأضاف أن الانخفاض الكبير الذي شهدته الليرة في الأيام الماضية، أدى إلى تضرر الموظفين العاملين في الريف الشمالي لحلب، خاصةً أنه تزامن مع حلول شهر رمضان، وازدياد حاجة الأهالي إلى التسوق.

وانخفضت الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي إلى مستوى قياسي، وسجلت أدنى سعر لها منذ كانون الأول الماضي.

وتعتبر الخطوة التي أعلن عنها مجلس اعزاز الأولى من نوعها في ريف حلب الشمالي، بعد السيطرة الكاملة عليه من قبل “الجيش الحر” الذي يتبع الاحتلال التركي، والبدء بخطوات تنظيمية في مختلف جوانب الحياة.

وشهدت مناطق ريف حلب حركة ازدحام، نتيجة وصول إرهابيي الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي وجنوبي دمشق وعائلاتهم إلى المنطقة .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق