محليات

” الإدارة الذاتية الكردية ” تفتح مراكز لشراء القمح للموسم الثاني شمال شرق سوريا

أعلنت ما تسمى ” شركات تطوير المجتمع الزراعي” التابعة لهيئة الاقتصاد في ” الإدارة الذاتية الكردية ” عن افتتاح مراكز لشراء القمح بأنواعه من المنتجين للموسم الحالي 2018م دون تحديد سعر شراء القمح اوذلك للموسم الثاني على التوالي .

وقال التعميم الصادر عن الهيئة المذكورة أنّ مراكز الشراء تتوزّع في مناطق الحسكة وعين العرب ومنبج بريف حلب وفي الرقة ، وستستلم أنواع القمح الطري والقاسي والدكمة والمشول .

وأوضح التعميم أنّه تم افتتاح تسعة مراكز في محافظة الحسكة ، منها مركز حي غويران بمدينة الحسكة الذي سيطرت عليها قوات ” الاسايش ” في نهاية عام 2016م بعد اشتباكات مع الجيش العربي السوري .

وتقوم المراكز بحسب التعميم حالياً بتوزيع أكياس الخيش الجديدة بسعره (650) ليرة سورية، وذلك بموجب الرخص الزراعية لدى لجان الزراعية في كل منطقة، حيث سيتم استلام الأقماح في أكياس جديدة حصراً وهي نفس التعليمات الصادرة عن اللجنة التسويق الفرعية بمحافظة الحسكة الحكومية .

وبحسب تصريحات رسمية في وزارة الزراعة فان ” البلاد عرفت في الموسم الفائت أسوأ حصيلة رسميّة لكميات القمح التي تسلّمتها المراكز الحكوميّة من الفلّاحين، وهي 300 ألف طن فقط، في مقابل قرابة أربعة ملايين طن في عام 2011. ولا يبدو الموسم الحالي مرشّحاً لقلب المعطيات بسبب قلة الأمطار في خلال شهَري إنبات المحاصيل (آذار ونيسان)”

وتعدّ محافظة الحسكة أكثر محافظة تنتج القمح في سوريا، بنسبة تفوق 45 في المئة من الناتج العام للبلاد. وهي نسبة تزايدت في ظل الحرب لتتجاوز حاجز الـ 90 بالمئة، بفعل خروج مساحات واسعة من الأراضي الزراعيّة في بقية المحافظات عن السيطرة الحكومية.

وسجلت الحسكة هذا العام تنفيذاً لخطة زراعة القمح البعلية بنسبة 74 % ، وبين مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في الحسكة المهندس عامر سلو لتلفزيون الخبر أن “20 ألف هكتار مزروعة بالقمح البعل قابلة للحصاد هذا الموسم من اصل 320 ألف و 500 هكتار ، 92 ألف هكتار مزروعة بالقمح المروي وهي كامل المساحات المزروعة قابلة للحصاد و ذلك نتيجة ظروف انحباس الأمطار و حالة الجفاف التي شهدته المحافظة”.

وبحسب إحصائيات مديرية زراعة الحسكة فانه من المتوقع ، أن يصل انتاج الحسكة «200 ألف طن قمح فقط من المساحات المروية، بانخفاض نحو 500 ألف طن عن العام الفائت الذي بلغ إنتاجه 675 ألف طن».

وتعلل مديرية الزراعة انخفاض الكميات المسوقة إلى المراكز الحكومية في المحافظة، إلى نحو 184 ألف طن فقط العام الماضي، بـافتتاح ” الإدارة الذاتية الكردية ” مراكز تسلّمت أكثر من 200 ألف طن من الفلاحين، واحتفاظ الفلاحين بقرابة 100 ألف طن كبذار، بالإضافة إلى شراء المطاحن الخاصة كميات كبيرة من الفلاحين مباشرة .

وحددت اللجنة الفرعية للتسويق في محافظة الحسكة مركزي جرمز والثروة الحيوانية في القامشلي لشراء الاقماح حيث تم تجهيز القبابين والعراءات في المراكز التي تم اعتمادها ، حيث حددت الحكومة سعر شراء كيلو الواحد من القمح بــ 175 ل.س و الشعير بــ 130 ل.س .

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق