موجوعين

مفردات من خارج المنهاج .. شكاوى على مادة اللغة الفرنسية للصف التاسع في حماة

اشتكى عدد من مدرسي مادة اللغة الفرنسية لطلاب صف التاسع في حماة لتلفزيون الخبر صعوبة الأسئلة التي جاءت لأبنائهم في مقرر اللغة الفرنسية، مبينين أن “عدداً من المصطلحات الواردة في الامتحان هي من خارج المنهاج”.

وأضاف المشتكون “هل يعقل أن اللجنة المسؤولة عن وضع أسئلة اللغة الفرنسية للصف التاسع الأساسي في وزارة التربية لم يطّلع مدرسوها على منهاج اللغة الفرنسية لصفوف السابع والثامن والتاسع الأساسي”.

وتابع المشتكون “هل يعقل أن يضيع بسببهم تعب ثلاث سنوات من قبل الطلاب والأهالي في تعلم ودراسة اللغة الفرنسية”، متسائلين “من السبب في حرمان الطلاب العلامة التامة في اللغة الفرنسية”.

وأردف المشتكون من مدرسي اللغة الفرنسية “لماذا أصبحت اللغة الفرنسية التي كانت تحظى بمحبة الطلاب مكروهة وتثير النفور عند الطلاب وذويهم؟”.

الأسئلة طرحها مدرسو اللغة الفرنسية في محافظة حماة، بعد أن جاءت اسئلة اللغة الفرنسية بغاية الصعوبة، واحتوت على مفردات لم تمر مع الطلاب في منهاج التاسع والسنوات السابقة.

وقال أحد مدرسي اللغة الفرنسية لتلفزيون الخبر “لا نعلم الحقيقة ما يجري، أهو استعراض للعضلات على حساب الطلاب، أم هو بقصد إفشال المعلمين والطلاب معا”.

وأضاف مدرس آخر “لماذا لا تكون الأسئلة من ضمن المعلومات التي مرت مع الطلاب في منهاج الصف التاسع والمفردات غير موجودة حتى في كتب السابع والثامن”.

وذكر أحد المدرسين عدداً من الكلمات التي ودرت في الأسئلة ولم ترد في مناهج السابع والثامن والتاسع، correspondants وتعني مراسل، un forum وتعني منتدى، pediatre وتعني طبيب اطفال، patient وتعني مريض.

واعتبر المدرس أن “هذه الكلمات مفتاحية ومن الضروري معرفة معناها للوصول الى الجواب الصحيح”.

وبالنسبة لسؤال الوصل، قال المدرس “جاء فيه مفردات جديدة وصعبة ترجمتها على الطلاب وهي: etat حالة، heurte صدم، vieille عجوز”.

وجاء في سؤال القواعد الإجباري، تصيد لحالة خاصة وصعبة وغير واردة في منهاج صف التاسع أو الصفوف السابقة، ما أدى، بحسب المدرس، لـ “استحالة حلها من قبل الطلاب، ما حرم معظم الطلاب من علامة السؤال”.

يذكر أنه في العام الماضي ورد السؤال رقم 18 تصريف افعال كان فيه خطا املائي الفعل rentrer مكتوب rentre، بالإضافة إلى انّ سؤال التوصيل كان من خارج الكتاب و من الصّعب ترجمته لصعوبة كلمات وعدم ورودها في المناهج السابقة، وتم تلافي الخطأ بتوزيع علامة السؤال على بقية الأسئلة اثناء التصحيح وأثارت هذه الأخطاء البلبلة والقلق عند الطلاب حينها.

وتساءل مدرسو مادة اللغة الفرنسية في حماة “هل سيتم إنصاف الطلاب وتعديل سلم التصحيح في هذا العام أيضاً؟”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق