كاسة شاي

في إعلان لشركة اتصالات سعودية .. السعودية تحرر فلسطين

أطلقت شركة “زين” السعودية للاتصالات إعلاناً خاصاً بشهر رمضان، كعادتها، وجمعت فيه الشركة عدة قضايا، كسوريا وفلسطين وبورما، وختمته بتلميح أن السعودية ستحرر القدس، وسيفطر العرب في القدس.

وأثار الإعلان جدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً بين السوريين، حيث اعتبر القسم الأكبر منهم الإعلان “تجاري” يستغل معاناة اللاجئين السوريين، وبعيد كل البعد عن الإنسانية، متسائلين “على أرض الواقع، شو عملت “زين” للاجئين السوريين؟”.

ويظهر في القسم الأول من الإعلان طفل صغير يعاتب رؤوساء عالميين، بدءاً بدونالد ترامب لأنه نقل سفارة بلاده في الكيان الصهيوني للقدس، مروراً بفلاديمير بوتين الذي اتهمه الطفل بأنه مسؤول عن موجة اللاجئين السوريين بشكل مبطن.

ويظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونع أون والمستشارة الألمانية انجيلا ميريكل ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، الذي يظهر وهو يساعد مسلمي الروهينغا في بورما.

ولكن أكثر ما أثار جدل وسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصاً السوريين منهم، هو المشهد الأخير حيث يظهر أشخاص يرتدون العباءات، في إشارة لدول خليجية، وهم ذاهبون للمسجد الأقصى، لا بل وسيفطرون هناك.

وسخر السوريون من المشهد الأخير، معتبرين أن ذلك سوف يحصل وستتجه السعودية إلى الأقصى ولكن لتوقع اتفاق “سلام” مع العدو، ملمحين إلى التسريبات العديدة التي تفيد بنية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان توقيع “صفقة القرن”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق