سياسة

الخارجية الروسية تحذر من خطر ظهور “داعش” شرق الفرات بتواطؤ أمريكي

حذرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا من “خطر ظهور تنظيم “داعش” شرقي الفرات نتيجة التواطؤ الأمريكي مع الإرهابيين هناك”.

وقالت زاخاروفا، بحسب “روسيا اليوم”، أن “الولايات المتحدة تكتمت على المعلومات عن عدة آلاف من المسلحين الذين يحتفظ بهم “التحالف الدولي” وتسعى واشنطن لحمايتهم من تحمل المسؤولية”.

وأضافت المتحدثة أنه “حسب معلوماتنا، هناك ما بين ألفين وثلاثة آلاف مسلح، معظمهم من بلدان أوروبا ورابطة الدول المستقلة”.

وتابعت: “تقتصر الإجراءات بحقهم على تقييد حرية التنقل، بينما يتلقون ثلاث وجبات أكل يوميا ويتمتعون برعاية طبية للحفاظ على لياقتهم البدنية”.

ولفتت زاخاروفا إلى أنه “في ضوء إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قرب انسحاب الأمريكيين من سوريا، تبرز هناك أخطار شديدة لعودة ظهور تنظيم “داعش” شرقي الفرات”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن “الإدارة الأمريكية بحمايتها المسلحين من الملاحقة الجنائية، توفر ببساطة غطاء لنشاطهم الإجرامي”.

وذكرت زاخاروفا “بالسيناريو الذي شهده العراق، حيث قالت أن “ظهور “داعش” في العراق كان بعد الخروج المخطط له للقوات الأمريكية من هناك”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق