ميداني

“قسد” : أمريكا و “التحالف الدولي” مستمران بدعمنا

نشرت مواقع إعلامية كردية مقربة من قوات “قسد” أن ” وفدا أمريكي مع ممثلين من الدول الغربية التي تشارك في “التحالف الدولي” من قادة الجيوش قام بزيارة لمقرات قوات” قسد ” .

وبينت المواقع أن “الزيارة هدفها زيادة التنسيق بين قوات “قسد” مع قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ، للاطلاع على السوية التي تدار بها آخر المعارك ضد تنظيم “داعش” في منطقة الغرانيج بريف دير الزور”.

وأضافت المواقع أن “الوفد الأمريكي و الغربي اجتمع مع قادة قوات “قسد ” في دير الزور والذي يعتبر الاجتماع الأول من نوعه في تلك الجبهة، التي تعتبر الجهة الحيوية التي تجري فيها المعارك للقضاء على آخر جيوب ” داعش “شرق الفرات” .

وتطرق الاجتماع بحسب المواقع إلى زيادة التنسيق ودعم قوات سوريا الديمقراطية بالأسلحة المتطورة، وتزويدها بالمعدات الحديثة لمرحلة ما بعد “داعش” والبدء بإعمار المنطقة والبنية التحتية.

وأشارت المواقع الإعلامية الكردية إلى أن الاجتماع تطرق أيضاً للخطوات المستقبلية التي يجب تدعيمها للتصدي للتهديدات ” الميليشياتية والإرهابية ” على الضفة الأخرى من النهر و القصد هنا إلى القوات الرديفة للجيش العربي السوري بدير الزور ” .

يشار إلى أن الحديث في الآونة الأخيرة كثر حول وضع العلاقة بين قوات “قسد” والتحالف الدولي، بعد القضاء على تنظيم “داعش” في سوريا وإعلان الرئيس الأمريكي رغبته بالانسحاب منها وترك المجال لدول أخرى .

وفي هذا السياق تجري القوات الأمريكية و” التحالف الدولي ” بحسب مصادر كردية مطلعة أن ” مباحثات مكثفة تجري مع قيادة قوات “قسد”، لإتمام بناء قوات حرس الحدود وقوات حفظ الأمن في المناطق التي تم السيطرة عليها من قبل تنظيم “داعش” رغم الرفض التركي لها و اعتبارها احتلال جديد من قبل الحكومة السورية .

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق