فلاش

ولادة جديدة لأوتستراد حرستا الدولي ..وزير النقل لتلفزيون الخبر: هدية لأرواح شهدائنا ولبسالة أبطال جيشنا

لا يحتاج العابر لهذا الطريق أن يسال كثيراً ماذا حل هنا، فما خلفته المعارك العاتية التي عبرته من أوابد مخربة خير إجابة على ذلك، ولا يحتاج الموثق لهذا الحدث أن يبحث كثيراً لدعم توثيقه فكل مافي المكان يقول “من هنا مروا”.

الطريق الذي عبره الموت طويلاً يعود اليوم النبض إليه ليحيا بعد مخاض عنيف، والطريق الذي شهد عدد كبير من الشهداء إلى أن سمي طريق الموت ينفض عنه هذه التسمية أخيراً ليضم كما سابق عهده أكبر غزارة مرورية في دمشق.

تفتح اليوم وزارة النقل طريق حرستا الدولي معبرة عن هذا الافتتاح بأنه “هدية لأرواح الشهدء ولبسالة أبطال الجيش العربي السوري، وفق ما أكد وزير النقل المهندس علي حمود لتلفزيون الخبر.

وأشار حمود إلى أنه “عقب إنجاز صيانة وإعادة تأهيل الطريق الذي تعرض للتخريب نتيجة سيطرة الجماعات المسلحة عليه على مدار سبع سنوات مضت يأتي افتتاح هذا الطريق”، وقال وزير النقل إن “افتتاح الطريق تكلل مع إعلان نصر الجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية وإنهاء الوجود المسلح في المنطقة”.

وأردف حمود “سارعت الوزارة إلى تحويل أوتستراد حرستا إلى شريان ينبض من جديد بعد ان كان مسرحاً لعمليات القنص المستمرة التي استهدفت سيارات المدنيين قبل العسكريين ما أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات المواطنين”.

وأضاف وزير النقل “بدأت الورشات بعمليات الإصلاح من عقدة البانوراما وصولاً إلى جسر بغداد لاستمرار العملية العسكرية في المنطقة هناك”.

وأشار حمود إلى أن “الصيانة تمت على مراحل متعاقبة حيث تمت صيانة الجزء الأول إلى جسر الضاحية، وبعد أيام قليلة تم تحرير مدينة دوما لتبدأ مرحلة جديدة من صيانة وإصلاح ماتبقى من الاتوستراد الدولي المقابل لبساتين دوما”.

وتحدث الوزير عن الصعوبات التي واجهت العمل والمتمثلة بوجود أنفاق لم تكتشف بعد بالإضافة لوجود تحصينات سابقة لإرهاربيي”جيش الإسلام” السعودي حيث كانت قريبة جداً من الاتوستراد ما أدى لبطء العمل نوعاً ما.

وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري فككت الكثير من الألغام والعبوات الناسفة على جانبي الطريق، وداخل تحصينات الإرهابيين في بساتين دوما المطلة على الاتوتستراد، و أكد حمود أن “ورشات الصيانة أيضاً عملت على إغلاق أربعة أنفاق تمر من تحت الأوتستراد الدولي إلى أن تم تزفيتها”.

بينما تقف لتشاهد حركة السير الطبيعية التي شهدها الطريق منذ يوم الافتتاح تستحضر العابر رشقات رصاص القنص التي اشتهر فيها هذا الاوتستراد، والظلام الذي خيم عليه و صوراً كثيرة لمعارك انتصرت لأصحاب الحق.

يذكر أن طريق حرستا الدولي يربط دمشق بحمص ومحافظات الشمال والذي لطالما كان صلة الوصل السهلة لحركات الدخول والخروج إلى وسط العاصمة وأمام حركة المواطنين والتجار ممن ينقلون بضائعهم عبره.

روان السيد – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق