محليات

فيضان للأودية والأنهار بالحسكة نتيجة الأمطار .. وأضرار مادية كبيرة في المزروعات

ارتفع تدفق المياه في نهر الخابور بمدينة الحسكة عصر يوم الأحد إلى 63م3 / ثا، وذلك نتيجة الأمطار الغزيرة التي أدت إلى فيضان الأدوية و تشكل السيول، ما أدى لرفد الأنهار الرئيسة بالمياه.

وتركزت السيول والفيضانات في مناطق جبل عبد العزيز، جنوب غرب المحافظة، ومنطقة الهول شرق مدينة الحسكة وريف القامشلي الجنوبي، وقرى تل تمر وراس العين، وأغلبية الوديان التي تصب في نهري الخابور والجغجغ.

وأشارت مصادر أهلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر إلى “حدوث أضرار مادية في منازل قرى جبل عبد العزيز، وانجراف وتهدم لأجزاء من المنازل الطينية، وقطع للطرقات نتيجة السيول الغزيرة خصوصا على طريق عام الحسكة – حلب و طريق عام الحسكة – دير الزور”.

وقال مدير الموارد المائية في محافظة الحسكة المهندس عبدالرزاق العواك لتلفزيون الخبر أن “ارتفاع تدفق نهر الخابور في مدينة الحسكة يعود إلى فيضان الأدوية الرئيسة المغذي لنهر الخابور، ومنها شلاح في المناجير و الأربعين (المر) القادم من جبل العزيز، إضافة لنهر الزركان الذي يرفد الخابور هو نهر الجرجب”.

وتابع العواك أن “وادي الجرجب في منطقة علوك بريف راس العين ارتفع منسوب التدفق فيه وهو يغذي نهر الجرجب، ومنه إلى نهر الخابور، ما سيؤدي إلى ارتفاع تدفق نهر الخابور في مدينة الحسكة خلال الساعات القادمة، لذلك نحذر المواطنين القاطنين بجانب النهر بأخذ الحيطة و الحذر”.

وكانت الأمطار الغزيرة استمرت لليوم السابع على التوالي في كافة مناطق محافظة الحسكة، وكان أغزرها في بلدة المناجير 40 مم و هيمو 38 مم و اليعربية 33 مم و تل حميس 27 مم.

وبين مدير الموارد المائية بمحافظة الحسكة أنه “بلغت زيادة التخزين السدود نتيجة الأمطار خلال 24 ساعة الماضية في سد الباسل 7 ملايين م3 و السفان 76 ألف م 3 و باب الحديد 75 م 3 الجراحي 100 م 3 و الجوادية 45 ألف م3 الحاكمية 160 ألف م3 معشوق 10 ألف م3 ، ليصل تخزين السدود الإجمالي إلى 134 مليون و 483 ألف م3 منها 105 مليون و 570 ألف م3 في سد الباسل”.

و أوضح مراسل تلفزيون الخبر في الحسكة أن الفيضانات والسيول أدت خلال الأيام الماضية إلى وفاة سبعة مواطنين في مناطق مختلفة من إنحاء محافظة الحسكة ستة منهم من الأطفال.

كما لفتت مصادر أهلية لتلفزيون الخبر إلى “حدوث أضرار مادية كبيرة في المزروعات المروية، لا سيما محصول القمح”، موضحة أن “الأضرار انحصرت في مساحات الكمون والعدس، إضافة إلى نفوق أعداد من الثروة الحيوانية، وانجراف مستودعات أعلاف تابعة للمواطنين جنوب تل حميس بريف القامشلي الجنوبي”.

يشار إلى أن نشرة الأرصاد الجوية أوضحت أن المنخفض الجوي الذي شهدته المحافظات السورية سينحصر تأثيره خلال الساعات القادمة من ليل الأحد و صباح يوم الاثنين لينتهي مساء الاثنين بشكل كامل.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق