ميداني

ضربة جوية عراقية لموقع لــ “داعش” جنوب الحسكة

قال مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان يوم الأحد إن “القوات الجوية العراقية نفذت ضربة جديدة على موقع لتنظيم “داعش” داخل سوريا”.

وأضاف البيان “أبطال القوة الجوية العراقية يوجهون ضربة موجعة ضد موقع لقيادات الإرهاب “الداعشية” جنوب قرية الدشيشة داخل الأراضي السورية، وقد حققت هذه الضربة هدفها بعد أن دمرت الموقع بالكامل”.

وقال مراسل تلفزيون الخبر في محافظة الحسكة أن “قرية الدشيشة تقع جنوب شرق مدينة الشدادي جنوب الحسكة، وهي أهم و آخر معاقل تنظيم “داعش” بريف محافظة الحسكة”.

ونقل المراسل عن مصادر محلية بريف الحسكة أن “قوات “قسد”، وبدعم من طائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا، سيطرت على مسافة 15 كم شرق الشدادي، والتي تضم قرى الدحو و الحسو و حسون الباشا 15 كم شرق مدينة الشدادي جنوب الحسكة، التي كانت تحت سيطرة تسيطر تنظيم “داعش” سابقا”.

وكان القيادي في قوات “قسد” قائد حملة “غضب الجزيرة”، هاشم محمد، أكد “مشاركة القوات العراقية في الحملة، مضيفا “هناك معاقل لمسلحي “داعش” بالقرب من الحدود السورية –العراقية، ومن خلال هذه المعاقل يسعون لشن الهجمات على سوريا والعراق أيضاً، ولهذا اتفقنا مع القوات العراقية، وستشارك في الحملة في المناطق الحدودية”.

يذكر أن سلاح الجو العراقي نفذ عدداً من الضربات الجوية ضد تنظيم “داعش” في سوريا منذ العام الماضي بموافقة الحكومة السورية و بالتنسيق معها وبموافقة “التحالف الدولي”، وذلك وفق غرفة العمليات المشتركة بين الجيش العربي السوري و الجيش العراقي و الروسي و الإيراني ومقرها بغداد.

وقال العبادي الشهر الماضي إن “تنظيم “داعش” موجود في شرق سوريا على الحدود العراقية والموجود منهم إذا يهدد أمن العراق سأتخذ كل الإجراءات الضرورية لمنعه”، علما أن متشددي التنظيم قد اجتاحوا ثلث الأراضي العراقية قبل ثلاثة أعوام فقط.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي النصر على التنظيم المتشدد في كانون الأول لكن المتشددين ما زالوا يمثلون خطرا في جيوب على الحدود مع سوريا، وما زالوا ينصبون الكمائن وينفذون الاغتيالات والتفجيرات في أنحاء متفرقة من العراق.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق