سياسة

باريس : سنبقى في سوريا جنباً إلى جنب مع واشنطن

أعلن رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الفرنسي الجنرال فرانسوا ليكوانتر أن قوات بلاده “ستبقى في سوريا، جنباً إلى جنب مع الجنود الأمريكان، من أجل إكمال مهمة مكافحة الإرهاب”، بحسب تعبيره.

وقال الجنرال الفرنسي، في حديث لقناة “سي نيوز”، إن “باريس ترى أولويتها بسوريا في القضاء على تنظيم “داعش” جاليا”، مضيفا “أعتقد أننا باقون مع الأمريكان (في سوريا)، ولا استطيع تصور أن الولايات المتحدة سوف تنسحب قبل دحر “داعش”، والتفاصيل الأخرى قرار سياسي”.

وعلى خلفية تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس بخصوص إرسال باريس وحدات خاصة إضافية إلى سوريا مؤخرا، رفض ليكوانتر التعليق على تعداد هذه الوحدات ومواقع انتشارها، مؤكدا أن “فرنسا تعمل على استئصال آخر بؤر الإرهاب بالمنطقة، لا سيما في الشريط الحدودي بين سوريا والعراق، باستخدام جميع الوسائل، سواء كانت جوية أو برية أو قوات خاصة”.

يشار إلى أن القوات الفرنسية تتواجد في عدة نقاط في الشمال السوري منها مدينة منبج حيث تعمل إلى جانب القوات الامريكية والبريطانية في التحالف الدولي على ردع تركيا من شن اي هجوم على المدينة التي يحميها مجلس منبج العسكري وتتواجد فيها قوات التحالف الدولي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق