فلاش

عملية جراحية نادرة لطفلة في مشفى القامشلي الوطني

أجريت في الهيئة العامة لمستشفى القامشلي الوطني بمحافظة الحسكة عملية جراحية نادرة، تم فيها استئصال كيسة مائية كبيرة الحجم، من رأس طفلة تبلغ من العمر ثماني سنوات.

وبين مدير عام الهيئة لمستشفى القامشلي الوطني الدكتور عمر العاكوب لتلفزيون الخبر أن “الطفلة عذراء نوري العيسى، البالغة من العمر 8 سنوات، من سكان منطقة راس العين شمال الحسكة، كانت تعاني من مشاكل و اضطرابات نتيجة وجود كيسة مائية في الدماغ”.

وأضاف العاكوب أن “الدكتور عنتر إبراهيم أخصائي الجراحة العصبية، والكادر الطبي والتمريضي في الهئية، هم من أجروا العمل الجراحي للفتاة اليتيمة من جهة الأب وهي من أسرة فقيرة الحال”، مشيراً إلى أن “المشفى قام بتأمين كافة مستلزمات العملية، والطفلة حالياً بحالة صحية جيدة”.

وقال رئيس قسم الجراحة العصبية في الهيئة العامة لمستشفى القامشلي الوطني الدكتور عنتر إبراهيم، الذي أجرى الجراحة للطفلة، أن “الطفلة الصغيرة عذراء كانت تعاني من اختلاجات و نوبات صرع مع غزل شقي ناتج عن تواجد كيسة مائية كبيرة الحجم، تبلغ 13 سم شكلت ثلاث أرباع نصف الكتلة الدماغية اليسرى”.

وأضاف إبراهيم أن “العمل الجراحي استمر لمدة أربع ساعات وهي من العمليات النادرة على مستوى سوريا، والأولى في المنطقة الشرقية”، موضحاً أن “الطفلة بعد إجراء العملية بحالة صحية جيدة جداً، حيث قامت بتحريك الأطراف الأربعة مع عدم حدوث أي نوبة من النوبات التي كانت تعاني منها قبل إجراء العملية الجراحية”.

يذكر أن إجراء العمل الجراحي للطفلة في المشافي الخاصة كان من الممكن أن يكلف أسرتها الفقيرة أكثر من 2 مليون ل.س، فيما تم إجراء العمل الجراحي بشكل مجاني كامل في الهيئة العامة لمستشفى القامشلي الوطني، بحسب الدكتور ابراهيم.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق