سياسة

“قال فسحا للمجال أمام الطاقات الجديدة” .. محمد علوش يستقيل من “جيش الاسلام” السعودي

أعلن ما يسمى بـ “رئيس المكتب السياسي الخارجي” في تنظيم “جيش الإسلام” السعودي، المدعو محمد علوش، استقالته من عمله في التنظيم، مبررا ذلك بـ “فسج المجال أمام الطاقات الجديدة”.

فيما نشر “رئيس المكتب السياسي” في التنظيم بيانًا عبر صفحته الشخصية في “تويتر”، قال فيه “تشرفت بخدمتكم منذ تأسيس سرية الإسلام إلى الآن طيلة سنوات عديدة، عملت معكم في خدمة الثورة وخدمة أخواني في جيش الإسلام”، على حد قوله.

وأضاف علوش “كنت مكلفًا بكثير من المهام وبعد العمل الدؤوب لإبراز “قضيتنا العادلة وثورتنا المباركة” في شتى المحافل السياسية، وما اعترى ذلك من جولات في ميدان الكفاح، أعلن استقالتي”.

وبرر علوش الاستقالة بـ “قناعتي بوجوب فسح المجال أمام الطاقات الجديدة لتأخذ دورها في العمل الثوري والسياسي، ولتستلم المهام التي كنتت أقوم بها والأمانة التي حملتها على عاتقي خلال الحقبة الماضية”، بحسب تعبيره.

يذكر أن المدعو محمد علوش كان ترأس وفد “المعارضة” السورية في بعض جولات محادثات أستانة، منذ مطلع عام 2017، وكان استقال في وقت سابق من “هيئة التفاوض العليا”، في أيار من عام 2016، احتجاجًا على ما وصفه بالوصول إلى “حائط مسدود” في مباحثات جنيف.

يشار إلى أن تنظيم “جيش الاسلام”، المدعوم من السعودية، خسر معظم المناطق التي كان يحتلها في سوريا، لاسيما مجدينة دوما التي كانت مقرا له، وتقرر ترجيل ارهابييه إلى مدينة جرابلس التي يحتلها لأتراك، بعد رفض بقية التمظيمات المتشددة استقبال عناصره في إدلب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق